قيادي حوثي ينفي إصدار قرار يمنع عمل المرأة 

ديبريفر
2021-01-30 | منذ 4 أسبوع

حسين العزي

صنعاء (ديبريفر) - نفى القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين) والمعين نائباً لوزير الخارجية في حكومة الإنقاذ التابعة للجماعة، حسين العزي، اليوم السبت، وجود قرار يمنع المرأة في مناطق سيطرتهم شمالي اليمن، من مزاولة العمل.
وقال العزي في تغريدة على "تويتر"، " لا يوجد أي قرار بمنع المرأة عن مزاولة العمل"، داعياً من يتحدث عن ذلك إلى "توخي المصداقية".
وأقر القيادي الحوثي، بارتكاب "تصرفات فردیة" من منتسبي الجماعة، قال إنها "انعكاس هزيل لرواسب الثقافة الوهابية التي عمل الخصوم على تعزيزها خلال العقود الماضية"، حد تعبيره.
 وأضاف "هكذا تصرفات نحرص على ضبطها والتوعية بشأنها أولا بأول".
وكانت منظمة العفو الدولية قالت مساء الجمعة إن  "قرار السلطات الحوثية بمنع النساء من العمل في المطاعم هو مخزي وتمييزي"، مؤكدة وقوفها مع كل النساء في كفاحهن ونضالهن من أجل حقوقهن في ‎اليمن.
وتداولت وسائل إعلام محلية وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين أنباء تفيد بتنفيذ الحوثيين حملة في العاصمة اليمنية صنعاء، تم بموجبها منع النساء من العمل في المطاعم، وإجبار ملاك المطاعم على توقيع تعهدات تتضمن استبدال طواقم النساء بعاملين من الرجال.
وحسب المصادر تبرر الجماعة منع النساء من العمل في المطاعم بأنه يتنافى مع "الهوية اليمنية المحافظة".
ومنذ قرابة ست سنوات يشهد اليمن صراعاً دموياً بين الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين) التي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدة مدن شمال وغرب البلاد.
وأدى الصراع إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet