الحكومة الشرعية تعليقا على تصعيد الحوثيين بمأرب والجوف: جماعة لا تحيا إلا على أصوات المدافع

ديبريفر
2021-02-07 | منذ 3 شهر

وزارة الخارجية - عدن

عدن (ديبريفر) - اعتبرت الحكومة الشرعية اليمنية أن الهجمات الحوثية الأخيرة على محافظتي مأرب والجوف تمثل تحدياً صارخاً لكل الأصوات الدولية المنادية بايجاد حل سياسي للحرب في اليمن.

وقال بيان لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين، ان الهجوم الإرهابي بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة الذي شنته جماعة الحوثي اليوم على الأحياء السكنية في مأرب يؤكد ما حذرت منه الحكومة اليمنية مرارا وتكراراً بأن هذه الجماعة لا تؤمن بالسلام ولا تحيا الا على أصوات المدافع.

وأضاف البيان، إن هذه الجماعة ماضية في إستخدام سلوك العنف والقوة، وإستهدف المدنيين الأبرياء، ومئات الآلاف من النازحين الذين فروا من بطشها الى مدينة مأرب، وهو ما يفاقم من حجم الكارثة الانسانية.

وأكد بيان الخارجية اليمنية على تمسك الحكومة الشرعية بحقها المشروع في حماية المدنيين والرد على مثل هذه الهجمات انطلاقاً من مسؤوليتها بالحفاظ على أمن وسلامة الأراضي اليمنية.

داعيا المجتمع الدولي والامم المتحدة لإدانة هذه الهجمات ومحاسبة مرتكبيها.

وجددت الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا في البيان،التزامها الكامل بمسار السلام الذي تقوده الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص إلى اليمن، والمبني على المرجعيات المتفق عليها، من أجل وقف الحرب والعودة الى العملية السياسية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet