الاتحاد الأوروبي : هجمات الحوثيين تقوض جهود إنهاء الحرب في اليمن

ديبريفر
2021-02-09 | منذ 2 أسبوع

الهجمات تقوض بشكل خطير جهود إنهاء الحرب في اليمن

بروكسل (ديبريفر) - قال الاتحاد الأوروبي، مساء الإثنين، إن الهجمات التي تشنها جماعة أنصار الله (الحوثيين) في محافظتي مأرب والجوف في اليمن، ومحاولات استهداف السعودية تقوض جهود إنهاء الحرب الدائرة في البلاد.
عبر الاتحاد الأوروبي
وعبر الاتحاد الأوروبي في بيان للمتحدث الرسمي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية بيتر سانتو، اطلعت عليه وكالة "ديبريفر" للأنباء، عن قلقه إزاء تجدد الهجمات في محافظتي مأرب والجوف والمحاولات المتكررة للهجمات عبر الحدود على الأراضي السعودية.
وقال البيان إن " تجدد الأعمال العسكرية والهجمات في هذا الوقت بالذات يقوض بشكل خطير الجهود الجارية للمبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، وكذا الجهود العامة للمجتمع الدولي لإنهاء الحرب في اليمن".
وأكد الاتحاد الأوروبي دعمه لهذه الجهود، مشدداً على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية شاملة لليمن بأكمله.
وأضاف "يظل الاتحاد الأوروبي راسخا في قناعته المشتركة بأنه لا يوجد حل عسكري للحرب".
 ويومي الأحد والإثنين أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، تدمير خمس طائرات بدون طيار مفخخة أطلقتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) صوب المملكة.
والأحد، أعلنت وزارة الدفاع في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مقتل 3 مدنيين وإصابة 3 آخرين، بصاروخ باليستي أطلقه الحوثيون على محافظة مأرب، بالتزامن مع تصاعد المعارك في مأرب والجوف، إثر هجمات قوات الجماعة على مواقع القوات الحكومية.
ورحب البيان بمراجعة الإدارة الأمريكية الجديدة لسياساتها حول اليمن.
والخميس الماضي، أعلنت الولايات المتحدة، وقف دعم الحرب التي تقودها السعودية في اليمن، وتعيين مبعوث أمريكي هناك للدفع باتجاه حل دبلوماسي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet