الحوثيون يشكون دول التحالف لمنظمة الصحة العالمية ويحذرون من كارثة إنسانية وشيكة

ديبريفر
2021-02-09 | منذ 2 أسبوع

طه المتوكل

صنعاء (ديبريفر) - اشتكت وزارة الصحة في حكومة الانقاذ التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، لمنظمة الصحة العالمية من استمرار احتجاز التحالف بقيادة السعودية لسفن المشتقات النفطية ومنع وصولها إلى ميناء الحديدة غربي اليمن.
جاء ذلك خلال لقاء وزير صحة الانقاذ، الدكتور طه المتوكل، الثلاثاء، بممثل منظمة الصحة العالمية الجديد الدكتور أدهم إسماعيل، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وأكد المتوكل حرص وزارته" على تعزيز الشراكة مع المنظمة خاصة لدعم القطاع الصحي وتوفير الأدوية والتجهيزات الطبية".
وقال إن القطاع الصحي في اليمن يعاني من وضع حرج بسبب ما تعرضت له المراكز الصحية والمستشفيات والكادر الصحي جراء استمرار الحرب والحصار.
واستعرض المتوكل، معاناة المرضى ذوي الأمراض المزمنة وأوضاع المستشفيات ومراكز الغسيل الكلوي وزارعي الكلى، بسبب أزمة الوقود الخانقة التي تشهدها العاصمة صنعاء وأغلب المحافظات التي تسيطر عليها جماعة الحوثي شمال وغربي اليمن، منذ عدة أشهر.
مشيراً إلى الصعوبات التي تواجه القطاع الصحي، ومنها توقف المرتبات وانعدام الأدوية والمحاليل، والمستلزمات والتجهيزات الطبية، والأوبئة الفتاكة.
وكانت وزارة الصحة في حكومة الانقاذ، اتهمت دول التحالف بقيادة السعودية بالقيام بأعمال قرصنة بحرية ضد سفن المشتقات النفطية.
وقالت في بيان، "في الوقت الذي تستمر فيه أزمة الوقود، أصبحت المستشفيات مهددة بالإغلاق في أية لحظة، ناهيك عن التوقف المؤقت لبعض الأقسام ومصانع الأكسجين".
وحذر البيان من أن انقطاع التيار الكهربائي يمكن أن يؤدي بحياة الأطفال الخدج في الحضانات والمرضى في العنايات المركزة.
مشيراً إلى أن المستشفيات والمراكز والمنشآت الصحية، تعتمد على المشتقات النفطية اعتمادا كليا في تزويدها بالطاقة لتشغيل الأجهزة الطبية والتشخيصية والعلاجية وسيارات الإسعاف والطوارئ ونقل الأطباء والمسعفين والعاملين الصحيين.
وأكد البيان، أنه في حال استمرار تعنت دول التحالف في منع دخول المشتقات النفطية سيؤدي إلى توقف خدمات 141 مرفقاً صحيا عن العمل، وستتحول المستشفيات إلى مقابر والحكم بالإعدام على الآلاف من المرضى أطفالا ونساء ورجالا.
وحملت وزارة صحة الإنقاذ، الأمم المتحدة ودول التحالف، "مسئولية ما ستؤول إليه الأوضاع خلال الأيام والساعات المقبلة والتي تنذر بكارثة إنسانية تهدد الشعب اليمني".
مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع لدولي بالضغط على دول التحالف للسماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، وعدم احتجازها مستقبلاً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet