الخارجية الأمريكية تؤكد بقاء العقوبات على قيادات الحوثيين

ديبريفر
2021-02-12 | منذ 2 أسبوع

العقوبات التي فرضتها واشنطن على قادة الحوثيين باقية

واشنطن (ديبريفر) - أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الخميس، بقاء العقوبات التي فرضتها واشنطن على قيادات جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن.
وقالت الخارجية الأمريكية في بيان إنها تسعى "لتخفيف معاناة اليمنيين تحت سيطرة الحوثيين"، مشيرة إلى أن "اليمن يواجه أسوأ كارثة إنسانية".
وأضافت: "الحوثيون مخطئون إذا ظنوا أن إزالتهم عن قوائم الإرهاب تهدف لاستمرار عملياتهم العسكرية"، مبينة أن هدف واشنطن تأييد عملية السلام بالتعاون مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.
وذكر البيان أن الإدارة الأمريكية ستساعد حليفتها السعودية في المجالات الدفاعية" لحماية نفسها ضد هجمات الحوثيين.
وكان المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، قال يوم الأربعاء،  إن الأمر التنفيذي بمعاقبة قادة الحوثيين متعلق بأفعالهم التي تهدد السلام والأمن والاستقرار في اليمن.
وأضاف: "لا نعتزم في التراجع عن الضغط على المسؤولين عن هذه الهجمات التي لحقت بالمدن السعودية، وهم أنفسهم المسؤولون بالسعي لإلحاق الأذى بالمواطنين الأميركيين".
وتابع برايس "مرة أخرى أود أن أقول إن قيادة الحوثيين سيجدون أنفسهم مخطئين بشدة، إذا اعتقدوا أن هذه الإدارة ستنهي الضغط عليهم، سيجدون أنفسهم تحت ضغط كبير حتى يبتعدوا عن السلوك الشائن الذي يواصلون القيام به، وأظن أنه قد يكون لدينا المزيد لنقوله عن ذلك في الأيام المقبلة".
وكانت الخارجية الأمريكية، قررت إلغاء تصنيف جماعة أنصار الله (الحوثيين) منظمة إرهابية، لاعتبارات إنسانية.
وفي يناير الماضي فرضت الخارجية الأمريكية عقوبات على زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي والقياديين فيها، عبد الخالق الحوثي وعبد الله يحيى الحاكم.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet