موقع أمريكي: حملة في الكونغرس لإنهاء حرب اليمن تثير حفيظة السفير الإماراتي

ديبريفر
2021-02-13 | منذ 3 شهر

السفير الإماراتي بواشنطن يوسف العتيبة

واشنطن (ديبريفر) - قال عضو الكونغرس الأمريكي رو خانا إن حملته لإنهاء الدعم العسكري للحرب في اليمن أثارت حفيظة سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة، إلى حد أن الأخير صرخ في وجهه خلال أحد لقاءاتهما.
وأضاف خانا وهو نائب ديمقراطي خلال مقابلة مع برنامج البودكاست التابع لموقع إنترسبت "لم يسبق أن جاءني سفير دولة أخرى إلى مكتبي وصرخ علي، بالمعنى الحرفي للكلمة، لكن هذا ما جرى لي من سفير الإمارات".
وتابع "هالني الأمر. جعلني أرى أن هناك غطرسة حقيقية، وشعورا بالأحقية، وشعورا بأنه يرى نفسه قويا لدرجة أنه يمكنه التصرف بتلك الطريقة. وفي الواقع لم أر ذلك من قبل".
وأشار خانا إلى أنه لا يتذكر متى بالضبط جرى ذلك، لكنه ذكر أن اللقاءات التالية بينه وبين العتيبة كانت أكثر هدوءا، مضيفاً "التقينا مجددا مرة أو مرتين وخفف لهجته.. لكنني رأيت أن هذا مؤشر على مدى رسوخ تلك المصالح".
ويعد خانا الراعي الرئيسي لقرار تشريعي يتعلق بصلاحيات الحرب، سعى من خلاله لإنهاء الدور الأمريكي في دعم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.
في المقابل، قال ريتشارد منتز من مجموعة هاربر التي تمثل الإمارات في واشنطن إن السفير ينفي رفع صوته على النائب خانا.
لكن موقع إنترسبت أشار إلى أن العتيبة بات في وضع دقيق مع عودة الديمقراطيين إلى السلطة بالولايات المتحدة ومعهم رجالات السياسة الخارجية الذين كسبت أبو ظبي عداوتهم بموقفها المناهض للاتفاق النووي الذي أبرمته القوى العالمية، مع إيران بمشاركة إدارة الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما.
ويتهم مسؤولون يمنيون، الإمارات الشريك الرئيس في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، بدعم جماعات مسلحة جنوبي اليمن، وامتلاك أجندة خاصة، وهو ما تنفيه أبوظبي، وتقول إنها ملتزمة بأهداف التحالف، وخاصة دعم الشرعية واستعادة الدولة اليمنية، عبر إنهاء سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين).
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet