"التعاون الخليجي" يؤكد دعمه للحل السياسي ورفض التدخل الإيراني باليمن

ديبريفر
2021-02-16 | منذ 2 شهر

لقاء الحجرف وابن عوض

الرياض (ديبريفر) - أكد مجلس التعاون الخليجي، اليوم الثلاثاء، دعمه لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية، ورفضه تدخل إيران في الشأن اليمني.
وقال الأمين العام للمجلس نايف الحجرف خلال لقائه وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً،أحمد بن مبارك، في الرياض إن "المجلس يدعم جهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية وفق المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216".
وأضاف أن المجلس حريص على استعادة الأمن والاستقرار في اليمن، بحسب بيان صادر عن مجلس التعاون الخليجي.
وثمن الحجرف إنجازات الحكومة اليمنية برئاسة معين عبد الملك، في تعزيز الاستقرار والتعافي والتنمية في المحافظات التي تسيطر عليها، والدفع بمسارات إنهاء الأزمة اليمنية في جميع أبعادها، وفقاً للبيان.
فيما نقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض وعدن تأكيده على "رفض المجلس التدخل الايراني في الشأن اليمني"، وحرصه على "استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي والدفع بالعملية السياسية لتحقيق سلام شامل ومستدام".
ويأتي موقف مجلس التعاون الخليجي بعد أيام من إعلان إدارة الرئيس جو بايدن إنهاء دعمها لعمليات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، والتأكيد على قيادة جهود دبلوماسية للتوصل إلى اتفاق سلام ينهي الحرب المتواصلة في هذا البلد منذ 2015.
فيما ردت السعودية، التي تقول تقارير صحفية غربية إنها باتت عالقة في المستنقع اليمني إلى حد كبير، على إعلان إدارة بايدن ببيان نشرته وكالة أنبائها الرسمية أكدت خلاله على "موقفها الثابت في دعم التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية"


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet