الحوثيون يصفون أداء مجلس الأمن بالمترهل ويرفضون "المساومة" على الترتيبات الإنسانية

ديبريفر
2021-04-17 | منذ 4 أسبوع

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - وصف القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين) وعضو مجلسها السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، اليوم السبت، أداء مجلس الأمن الدولي بـ"المترهل"، مؤكداً أن جماعته لن تقبل بالمساومة على الترتيبات الإنسانية في اليمن.
وقال الحوثي عبر "تويتر": "بيان مجلس الأمن أكد ما توقعناه قبل الجلسة، وهو ما يؤكد انعدام المعايير والتوجه الصادق الذي عاشه ويعيشه المجلس باستمرار".
وأضاف: "ليس خليقاً بالمجلس ما يقوم به من أداء مترهل وسقوط مدوٍ على كافة الأصعدة".
وحمل القيادي الحوثي دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية، ومجلس الأمن "المجاعة باليمن التي يخشاها المجلس كونه شريكاً في صنعها كالعدوان"، حسب تعبيره.
وتابع مخاطباً التحالف : "لاتعجبنا المناورات السياسية وعليكم فهم أننا لا يمكن أن نقبل بالمساومة على الترتيبات الإنسانية وعلى ماهو جريمة حتى في القوانين التي تستمدوا مزاعم شرعيتكم منها كالحصار واستمرار العدوان".
وفي وقت سابق السبت أدان مجلس الأمن الدولي، التصعيد العسكري في محافظة مأرب شمال شرق اليمن داعياً جماعة الحوثيين إلى إيقافه، مؤكداً أنه يفاقم الأزمة الإنسانية ويعرض أكثر من مليون نازح داخلياً لخطر جسيم، ويهدد جهود تأمين تسوية سياسية في البلاد.
كما أدان المجلس في جلسة خاصة لمناقشة الأزمة اليمنية الهجمات الحوثية عبر الحدود ضد السعودية، وأعرب عن قلقه إزاء التطورات العسكرية في مناطق أخرى من اليمن، و دعا جميع الأطراف المتصارعة إلى الاستجابة بشكل إيجابي لنداء المبعوث الأممي بوقف إطلاق النار على مستوى البلاد وفتح الموانئ والمطارات اليمنية.
وأكد مجلس الأمن الدولي إن الاقتراح الأخير الذي قدمته السعودية بشأن السلام في اليمن هو تطور مرحب به، معربًا عن دعمه لأي مشروع يهدف إلى إنهاء معاناة الشعب اليمني كما رحب بجهود الوساطة العمانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet