الجامعة العربية: تصعيد الحوثيون عسكريا يصعب إستئناف العملية السياسية في اليمن

ديبريفر
2021-02-17 | منذ 2 أسبوع

أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط

القاهرة (ديبريفر) - دعت الجامعة العربية، اليوم الأربعاء، جماعة أنصار الله (الحوثيين) إلى الالتزام بوقف كامل لإطلاق النار في جميع الجبهات، بما في ذلك وقف الهجمات التي ما زال يُباشرها ضد أهداف على أراضي المملكة العربية السعودية.

وحذر أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، من مغبة التصعيد العسكري لجماعة الحوثي، في محافظة مأرب.. محملاً إياها المسؤولية الكاملة عن تدهور أوضاع اليمنيين وإطالة معاناة الملايين جراء استمرار الصراع.

وقال أبو الغيط في بيان رسمي، إن هذا التصعيد الخطير يجعل استئناف العملية السياسية أصعب وأبعد منالاً.

وأشار إلى أن جماعة الحوثي تسعى لتحقيق مكاسب سياسية عبر تصعيدها العسكري الذي يستهدف مناطق مأهولة بالسكان، محاولة الاستفادة من تغيرات معينة طرأت على الساحة الدولية مؤخرا.

وأكد امين عام الجامعة العربية، على أن الحل السياسي يقتضي ابتداءً وقفًا فوريًا للعمليات العسكرية.

لافتاً إلى أن قوات التحالف العربي (السعودي الاماراتي)، أظهرت الالتزام والمسؤولية اللازمين حيال خفض التصعيد.

وقال أن الأزمة الإنسانية في اليمن تُشكل مصدر قلق كبير للجامعة العربية، ينبغي التعامل معها بمسؤولية وجدية أكبر لمنع وقوع كارثة إنسانية في البلد.

وتشهد محافظة مأرب اليمنية منذ أقل من أسبوعين معارك هي الأعنف بين القوات الحكومية وجماعة أنصار الله (الحوثيين) الموالية لايران، والتي تسعى لإحكام سيطرتها على المحافظة النفطية التي تمثل أخر معاقل الشرعية اليمنية في شمال البلد.

وتسببت المواجهات العسكرية في مأرب بسقوط آلاف القتلى والجرحى، بما في ذلك عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وتوقع مراقبون بأن ترتفع وتيرة المعارك خلال الأيام القليلة القادمة، وبالأخص بعد تصريحات لمسؤولين عسكريين في جماعة الحوثي، اليوم الأربعاء، بشأن نيتهم إعلان السيطرة على مأرب في غضون ال48 ساعة القادمة، بالإضافة إلى استمرار التحشيدات العسكرية نحو المحافظة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet