دعم أممي ياباني للصيادين جنوبي اليمن

ديبريفر
2021-02-18 | منذ 1 أسبوع

صيادون يمنيون ـ ارشيف

عدن (ديبريفر) - قالت الأمم المتحدة، يوم الأربعاء، إنها أطلقت مع حكومة اليابان مشروعاً لدعم الصيادين جنوبي اليمن، يستفيد منه 7 آلاف شخص.
وأضاف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في بيان، أن المشروع يهدف "لبناء قدرة مجتمعات الصيادين المحلية، في مدينتي عدن والمكلا الساحليتين، جنوبي اليمن".
ويشمل المشروع تدريب ألف شخص على مهارات العمل وتقنيات الصيد الحديثة، وتوزيع 500 منحة للأعمال الصغيرة، وتوفير الأدوات والمعدات، بما في ذلك القوارب والمحركات وشباك الصيد.
ونقل البيان عن الممثل المقيم للبرنامج في اليمن أووك لوتسما، قوله: "نهدف من خلال المشروع إلى دعم المجتمعات الأكثر ضعفاً، والمتضررة من عدم الاستقرار الاقتصادي في البلاد".
وتوقع المسؤول الأممي في البيان أن يستفيد من المشروع أكثر من سبعة آلاف فرد، بما في ذلك المشاركون في المشروع وعائلاتهم.
ووصل عدد الصيادين والعاملين في القطاع السمكي الذين تأثروا أو فقدوا مصادر دخلهم جراء الحرب والقصف في جميع أنحاء اليمن إلى نحو 30 ألف صياد و102 موظف و21 ألفاً من الأيدي العاملة المساعدة.
كما تسبب تضرر هذا القطاع في تدني نسبة متوسط الاستهلاك من الأسماك سنويا للفرد الواحد على مستوى اليمن بنسبة 80%، حيث كان متوسط ما يحصل عليه الفرد حوالي 14 كلغ سنوياً، بسبب التأثيرات الناتجة عن استهداف القطاع السمكي، حسب بيانات رسمية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet