الحكومة الشرعية تدين اقتحام منزل محافظ تعز

ديبريفر
2021-02-22 | منذ 5 يوم

معين عبدالملك
عدن (ديبريفر) - أعربت الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا في اليمن، الاثنين، عن إدانتها للاقتحام الذي تعرض له منزل محافظ تعز الليلة الماضية في العاصمة المؤقتة عدن.

وأشار معين عبدالملك رئيس الحكومة الشرعية إلى الدور المحوري الذي تلعبه السلطات المحلية في هذا الظرف الاستثنائي.

منوهاً بالإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية واهمية تنفيذها بشكل عاجل وكشف ملابسات وتفاصيل هذا العمل المرفوض والمستنكر.

وكان عدد من المسلحين التابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، اقتحموا، الأحد، منزل محافظ محافظة تعز "نبيل شمسان" في العاصمة المؤقتة عدن، وقاموا باعتقال قائد الحماية الشخصية للمحافظ وقائد قوات الأمن الخاصة بتعز، الذي تصادف وجوده في المنزل لحظة الاقتحام واقتادوهم لجهة مجهولة.

ولفت رئيس الحكومة الى ضرورة حشد المزيد من الجهود باتجاه استكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

مجددا التأكيد على دعم الحكومة الكامل للسلطات المحلية في اجراءاتها وتقديم كل ما يمكن من اسناد لانجاح جهودها في تطبيع الأوضاع وتحسين الخدمات وبما يتناسب مع خصوصية كل محافظة واحتياجات مواطنيها الملحة.

وقال رئيس الحكومة إن محافظي المحافظات هم عماد بقاء الدولة، وأن المشاكل التي تراكمت خلال فترات ماضية لن تحل بين عشية وضحاها لكن ذلك لا يعني التخلي بل التركيز على المهم منها وحلها بشكل عاجل.

مؤكدا في اجتماع افتراضي ضم عدد من محافظي المحافظات أن الوقت هو للعمل ومواجهة التحديات الصعبة، وان التطلعات الشعبية المعقودة على هذه الحكومة تتطلب تضافر الجهود على المستويين المركزي والمحلي لإنجاز أهدافها في استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي.

كما ناقش الاجتماع، عدد من المستجدات على مختلف المستويات، وتكامل الإجراءات المركزية والمحلية لمواجهة التحديات القائمة، في الجوانب العسكرية والأمنية والخدمية، وتعزيز وضبط الإيرادات ومكافحة الفساد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet