"هيومن رايتس" تتهم الانتقالي بتعذيب صحفي يمني

ديبريفر
2021-02-23 | منذ 2 شهر

منظمة هيومن رايتس المعنية بحقوق الإنسان تتهم المجلس الانتقالي الجنوبي بتعذيب الصحفي اليمني عادل الحسني

عدن (ديبريفر) - اتهمت منظمة دولية معنية بحقوق الإنسان، الإثنين، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، بتعذيب صحفي يمني معتقل جنوبي البلاد.
وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، في بيان مشترك مع منظمة "مواطنة" لحقوق الإنسان اليمنية غير الحكومية، إن "قوات الأمن التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات في جنوبي اليمن، تحتجز تعسفا الصحفي اليمني، عادل الحسني، منذ 17 سبتمبر 2020، على ما يبدو بسبب تقاريره الإخبارية النقدية".
ونقل البيان المشترك، عن مصدر مقرب من الصحفي الحسني، إن "قوات المجلس الانتقالي قيدت الحسني بالسلاسل، وهددته، وضربته ليعترف باستخدام عمله كصحفي للتجسس لصالح دول أجنبية".
ودعا البيان الانتقالي إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الحسني، ما لم تكن قد وُجِّهت إليه تهمة مناسبة معترف بها، بالإضافة إلى التحقيق واتخاذ الإجراءات بحق المسؤولين عن تعذيب الحسني أو إساءة معاملته بأشكال أخرى.
وأكدت أفراح ناصر، باحثة اليمن في "هيومن رايتس ووتش"، أن عدد متزايد من الصحفيين يتعرض في مختلف أنحاء اليمن للتهديدات، أو الترهيب، أو العنف، أو الاحتجاز، لمجرد قيامهم بعملهم في تغطية أوضاع البلاد".
وقالت إن "معاملة المجلس الانتقالي الجنوبي الكارثية لعادل الحسني تمعن في تلطيخ السجل الحقوقي المروع للمجلس وداعميه الإماراتيين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet