وزراء خارجية أربع دول عظمى يبحثون مبادرات سلام من أجل اليمن

ديبريفر
2021-03-24 | منذ 3 أسبوع

دومينيك راب، وزير الخارجية البريطانية، يقول إنه التقى بنظرائه الأمريكي والألماني والفرنسي لبحث مبادرات السلام في اليمن

لندن (ديبريفر) - أعلن وزير خارجية بريطانيا، دومينيك راب، مساء الثلاثاء، إنه التقى مع نظيره الأمريكي، انتوني بلينكن، ووزيري خارجية فرنسا وألمانيا، لبحث "مبادرات سلام من أجل اليمن".
وقال راب، في تغريده نشرها على حسابه في "تويتر" مستخدماً صور أعلام الدول الأربع، عوضاً عن ذكر أسمائها،:" من الضغط من أجل السلام في اليمن، إلى منع إيران من أن تصبح قوة نووية، تقف بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا معا كقوة للخير".
وأضاف:" التقيت شخصيا لأول مرة اليوم مع بلينكن وهايكو ماس، وزير خارجية ألمانيا، وجان إيف لو دريان، وزير خارجية فرنسا، لبحث التحديات والفرص التي تنتظرنا".
ويأتي هذا الاجتماع بعد يوم واحد على إعلان المملكة العربية السعودية طرح مبادرة سلام جديدة لإنهاء الحرب في اليمن، تشمل وقف إطلاق النار على مستوى البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة.
وفي وقت متأخر مساء الإثنين الماضي، رحبت بريطانيا والولايات المتحدة، بالمبادرة السعودية.
ودعت نائبة المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جالينا بورتر خلال إفادة صحفية كل الأطراف اليمنية إلى "الالتزام بجدية" بوقف إطلاق النار فورا، وبدء محادثات برعاية الأمم المتحدة.
فيما قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن "وقف إطلاق النار على مستوى البلاد والتحرك لتخفيف القيود على وصول المساعدات الإنسانية أمر ضروري".
وأضاف "يجب على الحوثيين الآن اتخاذ خطوات بالمثل صوب السلام وصوب إنهاء معاناة الشعب اليمني".
واعتبرت جماعة الحوثيين أن هذه المبادرة لا تتضمن أي شيء جديد، مشددة على أن أي مقترحات تفصل الجانب الإنساني عن المقايضة السياسية غير جادة، بينما رحبت الحكومة اليمنية المدعومة من المملكة بالخطة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet