الخارجية الأمريكية تؤكد صعوبات المحادثات النووية مع إيران

ديبريفر
2021-04-08 | منذ 4 شهر

واشنطن (ديبريفر) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، إن المحادثات النووية التي تجريها الدول الكبرى مع إيران لن تكون سهلة إطلاقاً.
وتوقعت الخارجية الأمريكية بصعوبة المحادثات مع إيران لعدة أسباب منها الافتقار إلى الثقة بين طهران وواشنطن، بحسب رويترز.
وأوضحت أن فريقها الدبلوماسي في فيينا أجرى مشاورات مع حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين، بشأن إيران، وأيضا مع ممثلي الصين وروسيا.
وقال نيد برايس المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: "نحن مستعدون لاتخاذ الخطوات الضرورية للعودة للامتثال للاتفاق النووي، بما يشمل رفع العقوبات التي لا تتسق مع الاتفاق. لست هنا في وضع يسمح لي بإعطاء تفاصيل دقيقة بشأن ما قد يعنيه ذلك".
والثلاثاء الماضي ، عقدت مباحثات في فيينا بين إيران ودول أوروبية ورسيا والصين، لمناقشة ما يتعين على واشنطن وطهران القيام به، لاستئناف الامتثال للاتفاق النووي.
ومن المقرر أن تجتمع إيران والدول الكبرى يوم الجمعة بعد أن يضع خبراء خططا محددة حول الكيفية التي سترفع بها الولايات المتحدة العقوبات عن إيران وتعود بها إيران إلى التزاماتها.
وكانت الولايات المتحدة، انسحبت في 2018، من الاتفاق النووي، وأعادت فرض عقوبات على إيران، ما دفع الجمهورية الإسلامية للرد بالتحلل من بعض التزاماتها في الاتفاق النووي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet