اليمن.. أكثر من 24 ألف نازح منذ تصعيد العمليات القتالية في مأرب

ديبريفر
2021-04-19 | منذ 3 شهر

مخيم للنازحين في مأرب - أرشيف

مأرب (ديبريفر) - أفادت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب شمال شرق اليمن بنزوح أكثر من 24 ألف شخص منذ بدء تصعيد جماعة أنصار الله (الحوثيين) الأخير على المحافظة في فبراير الفائت.
وقالت الوحدة التنفيذية في بيان، يوم الأحد إنها سجلت في الفترة من 6 فبراير وحتى 16 أبريل نزوح 3442 أسرة تضم 24.094 شخصاً.
وأضاف، أن معظم النازحين من مديرية صرواح غربي محافظة مأرب، بما معدله نحو 90 بالمائة، فيما نزح آخرون من مديريات رغوان (شمال غرب) ومديريتي رحبة وجبل مراد في الجهة الجنوبية من المحافظة.
وأشار إلى أن النازحين بحاجة إلى المأوى والمواد الغذائية ومياه الشرب ومستلزمات دوائية.
ودعا البيان المنظمات الدولية والإغاثية العاملة في اليمن إلى التدخل العاجل لتقديم الإغاثة للنازحين والتخفيف من معاناتهم وإنقاذ حياة الآلاف من الأطفال والنساء وكبار السن في ظل انعدام الكهرباء في بعض المخيمات وارتفاع درجة الحرارة، وضعف التدخلات الإنسانية المقدمة من الشركاء الإنسانيين.
وناشد البيان، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ممارسة الضغط على الحوثيين لوقف هجماتهم على مأرب واستهداف النازحين وتجنيبهم مراحل جديدة من النزوح.
وتصاعدت وتيرة العمليات العسكرية في مأرب منذ فبراير الماضي، إثر هجوم واسع لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، في محاولة للسيطرة على المحافظة التي تضم أهم حقول النفط والغاز في البلاد.
وتحتضن مأرب نحو 2.3 مليون نازح من مختلف محافظات الجمهورية، والذين شردتهم الحرب، وبما يعادل 60 بالمئة من إجمالي عدد النازحين، وفق تقارير رسمية.
وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اتهمت جماعة الحوثيين باستهداف المدنيين ومخيمات للنزوح في مأرب، وهو ما نفته الجماعة على لسان بعض مسؤوليها.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet