تجدد المطالبات بالضغط على الإمارات لإستئناف تشغيل منشأة بلحاف الغازية

ديبريفر
2021-08-01 | منذ 2 شهر

منشأة بلحاف

شبوة (ديبريفر) - طالب المكتب التنفيذي بمحافظة شبوة قيادة السلطة المحلية بمخاطبة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، للضغط في إتجاه تشغيل منشأة بلحاف الغازية.
جاء ذلك خلال اجتماع رسمي للسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية في شبوة، برئاسة المحافظ محمد صالح بن عديو.
وأكد الإجتماع على ضرورة إستئناف العمل في منشأة بلحاف لمواجهة الأزمة الاقتصادية المتفاقمة في البلد وتعزيز العملة المحلية وانتشالها من حالة الانهيار الذي تعيشه هذه الفترة.
وبحسب المكتب الإعلامي لمحافظة شبوة، فقد صوت المجتمعون بالإجماع على مقترح مخاطبة الحكومة "بضرورة الضغط لتشغيل منشأة بلحاف الغازية"، المتوقفة عن الامداد منذ نحو ستة أعوام.
وأكد محافظ المحافظة محمد بن عديو، في الاجتماع اهتمام الرئيس عبدربه منصور هادي بتشغيل المنشأة وكذلك الأشقاء في المملكة العربية السعودية.لافتا أيضا إلى قناعة الفرنسيين المشغلين للمنشأة بتشغيلها واستئناف عمليات التصدير في أسرع وقت ممكن.
 وتتهم السلطات المحلية بشبوة دولة الامارات، وقوات المجلس الانتقالي، بتحويل المنشأة الاستراتيجية الى ثكنة عسكرية، واعاقة استئناف العمل في الميناء الضخم الواقع على سواحل بحر العرب.
وتعد منشأة بلحاف الغازية، أكبر مشروع اقتصادي في اليمن، وتقدر تكلفة إنشائها بأكثر من 5 مليارات دولار، وتساهم فيه شركات دولية ويمنية، أبرزها شركة "توتال" (Total) الفرنسية التي تستحوذ على حصة 40% من المشروع.
وفي عام 2015 توقف الانتاج في المنشأة، عقب انقلاب الحوثيين على السلطة، في حين أحكمت الامارات والقوات المتحالفة معها عام2017 على منشأة بلحاف وحولتها إلى ثكنة عسكرية، رافضة إخلائها والخروج منها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet