الحوثيون يرصدون خروقات عسكرية للقوات المشتركة غرب اليمن

ديبريفر
2021-04-21 | منذ 3 أسبوع

الحديدة

الحديدة (ديبريفر) - قالت جماعة أنصار الله (الحوثية) المدعومة من إيران، الثلاثاء، أن خروقات القوات المشتركة اليمنية والتحالف المساند لها بمحافظة الحديدة خلال ال24 ساعة الماضية تجاوزت 200 خرق عسكري للهدنة المعلنة بموجب اتفاقية السويد.

وذكر مصدر بغرفة عمليات ضباط الارتباط والتنسيق لرصد الخروقات بالحديدة التابعة للحوثيين، أنه تم رصد 204 خرق عسكري من قبل ما أسمتها "قوى التحالف" في عدد من مديريات محافظة الحديدة المرفئية،غربي البلاد.

وأشار المصدر إلى أن الخروقات تنوعت مابين تحليق للطائرات التجسسية والمقاتلات الحربية والقصف المدفعي وغيرها.

وأوضح انه جرى رصد طائرتي تجسس للتحالف في سماء مديريتي حيس والتحيتا، إضافة لتحليق خمس طائرات حربية في أجواء مدينة الحديدة ومنطقة كيلو16.

وأضاف المصدر الحوثي، أن الخروقات شملت أيضاً ،27 خرقاً بقصف مدفعي لعدد 265 قذيفة و 166 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة.

ولم يصدر على الفور تعليق رسمي من القوات المشتركة اليمنية أو التحالف السعودي الاماراتي للرد على تلك الإتهامات.

غير أن مصادر إعلامية تتبع القوات المشتركة اعترفت في وقت سابق بقصف مواقع للحوثيين جنوبي الحديدة.

وقال المركز الاعلامي للقوات المشتركة أن وحداتها المرابطة في جبهة الدريهمي وجهت ضربات مدفعية مركزة على مواقع وثكنات حوثية، وذلك ردا على إستهداف الجماعة لمنازل مدنيين في ذات المنطقة.

وأفاد المركز الاعلامي، أن جماعة الحوثي قصفت في وقت سابق منزلا سكنيا بمنطقة دخنان، ما أدى لمقتل المواطن سالم درويش وإصابة آخر، قبل أن تضطر القوات المشتركة للرد على مصدر ذلك القصف.

 وكانت الأمم المتحدة اعلنت أواخر العام 2018، عن هدنة "هشة" بين القوات الحكومية وجماعة أنصار الله (الحوثيين) في محافظة الحديدة، بموجب اتفاق ستوكهولم المبرم بينهما.

لكن تلك الهدنة لم تصمد سوى لساعات فقط قبل أن تتعرض لسلسة طويلة من الخروقات العسكرية، يتبادل الطرفان على الدوام الإتهامات بشأن المسؤولية عنها، رغم تأكيدهما الإلتزام بالهدنة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet