أردوغان: تذبذبات سعر الصرف ”صواريخ“ حرب اقتصادية

أنقرة (ديبريفر-وكالات)
2018-08-11 | منذ 2 سنة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

Story in English: https://debriefer.net/news-2475.html

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت إن اقتصاد بلاده لا يعاني من أزمة ولا يقف على شفا الإفلاس مشيرا إلى أن تذبذبات سعر الصرف هي ”صواريخ“ حرب اقتصادية تتعرض لها تركيا.

وأضاف في اجتماع بأحد دوائر حزب العدالة والتنمية في مدينة ريزة الساحلية المطلة على البحر الأسود ، إن "معدلات الفائدة يجب خفضها إلى أدنى مستوى ممكن، لأنها أداة استغلال، تجعل الفقراء أكثر فقرا، والأغنياء أكثر غنى".

وأكد أن تركيا تتأهب لتنفيذ تعاملات تجارية بالعملات المحلية مع كل من الصين وروسيا وأوكرانيا.

وكان أردوغان، قد دعا الأتراك يوم أمس الجمعة،إلى تحويل مدخراتهم بالعملات الأجنبية إلى الليرة لدعم العملة الوطنية .

وفي خطوة لتنويع مصادر التمويل صرح أردوغان الاسبوع الماضي أن تركيا تعتزم إصدار سندات مقومة باليوان للمرة الأولى ، في إشارة لنفاد صبره إزاء مطالب الأسواق الغربية.

وانخفضت الليرة التركية إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار الأمريكي يوم الخميس ، بعد عودة وفد تركي من اجتماع مع مسؤولين أمريكيين دون حل فيما يبدو لخلاف دبلوماسي بين البلدين نتج عن احتجاز تركيا للقس الأمريكي آندرو برونسون بتهم تتعلق بالإرهاب .

وخسرت الليرة نحو ثلث قيمتها منذ بداية العام الحالي بفعل مخاوف بشأن نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية.

ويرجع الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة إلى استمرار احتجاز ومحاكمة القس الأمريكي أندرو برونسون بتهم تتعلق بالإرهاب في غرب تركيا، وبسببه فرضت الولايات المتحدة عقوبات على وزيرين تركيين وردت تركيا بالمثل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet