مقتل وإصابة 194 إسرائيلياً في تدافع خلال احتفال ديني

ديبريفر
2021-04-30 | منذ 2 أسبوع

5( قتيلا في حادث تدافع خلال احتفال يهودي

القدس المحتلة (ديبريفر) - قتل ما لا يقل عن 44 وأصيب 150 آخرون فجر الجمعة في تدافع ضخم خلال احتفال ديني بإسرائيل شارك فيه عشرات آلاف اليهود المتشددين، وهو حادث وصفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه "كارثة كبيرة".
وقالت مصادر الإسعاف الإسرائيلي إن جروح نحو 30 من المصابين حرجة للغاية.
وقد وصف مسؤولو الإسعاف الحادث بأنه تدافع، وقال شهود عيان إن الضحايا تعرضوا للاختناق أو السحق تحت الأقدام في ممر ضيق مزدحم.
وحدث التدافع عندما احتشد عشرات الآلاف من اليهود المتشددين عند قبر الحاخام شمعون بار يوشاي للاحتفال بعيد الشعلة اليهودي المعروف بـ"لاغ بوعومر" على جبل ميرون الجرمق قرب مدينة صفد شمال إسرائيل، وهو احتفال ديني يشمل الصلاة طوال الليل والأغاني والرقص.
ويؤمّ اليهود هذا المقام في رحلة دينية تنظم سنويا بمناسبة عيد "لاغ بوعومر" الذي يحتفلون فيه بذكرى انتهاء وباء فتّاك تفشّى بين طلاب مدرسة تلمودية في زمن الحاخام المذكور.
ويعتبر هذا الضريح من أقدس الأماكن لدى اليهود، وهو موقع مزار سنوي.
وقدرت الشرطة الإسرائيلية عدد المشاركين في هذا الاحتفال الديني اليهودي بنحو 300 ألف شخص.
وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو عديدة وثّقت لحظات ما قبل وقوع الكارثة، ظهر في أحدها موكب يخترق جمعا غفيرا ويقترب من هيكل معدني يقف عليه رجال دين قرب شعلة من النار.
   ووصف رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ما حصل بـ"الكارثة الكبرى"، مشيرا إلى أنه "يصلي من أجل الجرحى".
واستقبل ذوو القتلى نتنياهو في موقع الحادثة بموجة من الهتافات الاحتجاجية والشتائم، كما ألقوا زجاجات فارغة صوبه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet