الزبيدي يتهم الحكومة اليمنية بشن حرب الخدمات وتعطيل اتفاق الرياض

ديبريفر
2021-05-21 | منذ 3 أسبوع

عيدروس الزبيدي

عدن (ديبريفر) - جدد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، عيدروس الزبيدي، مساء الخميس، دعوته لحكومة الشراكة التي تشكلت بموجب اتفاق الرياض، بالعودة إلى عدن وتحمل مسؤولياتها وأداء المهام التي تشكلت من أجلها، وفي مقدمتها توفير الخدمات العامة ودفع المرتبات ومعالجة الأزمة الاقتصادية من خلال تنفيذ الشق الاقتصادي من الاتفاق. 
واعتبر الزبيدي في كلمة بالتزامن مع الذكرى الـ 27 لإعلان نائب الرئيس اليمني الأسبق علي سالم البيض، انفصال جنوب اليمن عن شماله في 21 مايو 1994، أن "عدم عودة الحكومة إلى العاصمة عدن أو محاولة افتتاح مقار للوزارات خارج العاصمة عدن ما هو إلا تعطيلا حقيقيا لاتفاق الرياض، بل واستهدافا وتقويضا لجهود التحالف العربي بقيادة السعودية، خدمةً للمشاريع المعادية"، حسب وصفه.  
واتهم الرئاسة اليمنية وما وصفها بـ"قوى الاحتلال" بشن حرب الخدمات ضد أبناء المحافظات الجنوبية بهدف كسر إرادتهم ودفعهم لتعطيل الخدمات العامة.
كما اتهم الزبيدي، من وصفها بـ"قوى نظام صنعاء القديمة المتجددة"، بـ"تكريس سياسة العقاب الجماعي وتفريخ الإرهاب ونشر الفوضى ونهب المال العام وتسخيره لشراء الذمم ومحاولة تمزيق النسيج الاجتماعي الجنوبي".
   وبشأن الدعوات إلى التظاهر يوم الجمعة في عدن احتجاجا على تردي الخدمات وسوء الأوضاع المعيشية، أكد الزبيدي دعمه للتظاهر السلمي وتوعد في الوقت ذاته بـ"عدم السماح بأي عمليات تخريب تستهدف الممتلكات العامة والخاصة، وتهدد الأمن والسلم الاجتماعي في كافة مدن ومحافظات الجنوب".
وجدد "التأكيد على المضي حتى استعادة وبناء دولة الجنوب الفيدرالية المستقلة"، حد قوله.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet