عودة قيادات كبيرة بالمجلس الإنتقالي من الخارج وسط تصاعد للخلافات مع الشرعية

ديبريفر
2021-05-24 | منذ 3 أسبوع

عدن (ديبريفر) - وصل إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الأحد، ثلاثة من القيادات البارزة في المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، قادمين من العاصمة الإماراتية أبوظبي على متن طائرة خاصة، حسبما ذكرت وسائل إعلام موالية للمجلس.

وأضافت أن رئيس الإنتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، استقبل في مكتبه كلاً من اللواء أحمد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية وأحمد لملس محافظ عدن والذي مازال يحتفظ بمنصبه كأمين عام للمجلس الإنتقالي، وسالم العولقي عضو هيئة رئاسة المجلس.

وقالت وسائل إعلام موالية للإنتقالي، أن الزبيدي استمع من القادة الثلاثة العائدين للتو من زيارة خارجية، لنتائج تلك الزيارة، كما ناقش معهم خطط العمل المستقبلية وفي مقدمتها مستجدات الأوضاع في البلد عموما وفي مدينة عدن بشكل خاص.

وتأتي عودة قيادات المجلس الإنتقالي إلى عدن، في وقت تشهد فيه العلاقة بين شريكا الحكومة (الشرعية والإنتقالي)، المشكلة حديثا بموجب اتفاق الرياض، حالة شديدة من التوتر، الأمر الذي فسره بعض المراقبون على أنها تأتي ضمن إستعدادات المجلس لإتخاذ خطوات أحادية في الأيام القادمة.

والخميس الماضي، شن عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي المنادي بالانفصال، هجوما لاذعا على الرئاسة الشرعية في اليمن وذلك خلال كلمة له في ذكرى إعلان نائب رئيس الجمهورية اليمنية السابق علي سالم البيض قرار الإنفصال في 21 مايو 1994.

واتهم الزبيدي، الرئاسة اليمنية وما وصفها بـ"قوى الاحتلال" بشن حرب الخدمات ضد أبناء المحافظات الجنوبية بهدف كسر إرادتهم ودفعهم لتعطيل الخدمات العامة.

كما اتهم الزبيدي، من وصفها بـ"قوى نظام صنعاء القديمة المتجددة"، بـ"تكريس سياسة العقاب الجماعي وتفريخ الإرهاب ونشر الفوضى ونهب المال العام وتسخيره لشراء الذمم ومحاولة تمزيق النسيج الاجتماعي الجنوبي"،حد تعبيره.

مجدداً تأكيده على "المضي في مشروعه الإنفصالي حتى استعادة دولة الجنوب كاملة وفق حدود ماقبل عام 1990.

وألمح الزبيدي إلى إمكانية العودة الى العمل بقرار الإدارة الذاتية في المناطق الخاضعة لسيطرة المجلس، وهو قرار أتخذه الزبيدي سابقا قبل أن يتم الغاؤه بموجب اتفاق الرياض المبرم بين الشرعية اليمنية والإنتقالي المدعوم إماراتيا العام الماضي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet