القوات المشتركة تعلن إفشال عملية عسكرية هي الأخطر منذ بدء الحرب

ديبريفر
2021-05-26 | منذ 2 شهر

القوات المشتركة - أرشيف

الحديدة (ديبريفر) - قالت القوات المشتركة اليمنية، الأربعاء، أنها أفشلت عملية عسكرية كبرى لجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانيا، قبل لحظات من تنفيذها، وذلك بمدينة الحديدة، غربي البلاد.

وذكرت القوات المشتركة في بيان رسمي لها، إن وحدة من القوات المشتركة رصدت عناصر إستطلاع متقدمة للحوثيين، وجرى والقبض عليهم قبل إعطاء الإشارة لبدء الهجوم، الذي كان يستهدف عزل المناطق المحررة بحي منظر عن باقي أجزاء المحافظة.

وبحسب البيان، فإن جماعة الحوثي أوكلت لأحد عناصر الاستطلاع المتقدمة مهمة تسلل انتحارية على مرحلتين، تبدأ عبر قوارب الصيادين ثم إكمال باقي المسافة سباحة حتى الوصول لمواقع القوات المشتركة في حي منظر.

وأشار البيان إلى أن اعترافات عنصر الاستطلاع الذي تم القبض عليه كشف عن تفاصيل خطة الهجوم الحوثي التي جرى التحضير لها عبر محورين "بري – بحري"، مؤكداً أنه سيتم نشر الاعترافات كاملة وتفاصيل مخطط الهجوم خلال الساعات القادمة.

وأوضح، أن جماعة الحوثي المدعومة إيرانيا حاولت استغلال إجازة عيد الفطر المبارك من أجل الترتيب لهذا ابهجوم الواسع الذي جرى إحباطه بفضل يقظة القوات المرابطة في قطاع منطقة منظر.

 وكانت القوات المشتركة أعلنت في وقت سابق الأربعاء، إسقاط طائرة مسيرة من دون طيار تابعة للحوثيين، أثناء تحليقها فوق سماء مديرية الدريهمي في مهمة تجسسية على مواقعها.

وقالت، إن هذه العمليات الحوثية تأتي إمتدادا لمسلسل الخروقات العسكرية الخطيرة لإتفاق السويد "الهش" المبرم بين الشرعية والحوثيين تخت رعاية أممية، والذي نص على وقف لإطلاق النار في المحافظة.
ولم يصدر تعليق فوري من الجماعة الحوثية للرد على تلك الأنباء.

والقوات المشتركة هي عبر عن تشكيلات عسكرية ممولة من الإمارات وتضم ألوية العمالقة الجنوبية وألوية حراس الجمهورية وألوية المقاومة التهامية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet