مجلس التعاون الخليجي يطالب بموقف صارم إزاء تعنت الحوثيين في ملف صافر

ديبريفر
2021-08-04 | منذ 2 شهر

الرياض (ديبريفر) - دعا مجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، الأربعاء، المجتمع الدولي للضغط على جماعة أنصار الله (الحوثيين) من اجل السماح للفريق الأممي بمعاينة وفحص خزان النفط (صافر) بأسرع وقت ممكن، لمنع حدوث كارثة بيئية واقتصادية محدقة.

وطالب نايف الحجرف أمين عام مجلس التعاون الخليجي في لقاء له مع السفيرة الهولندية لدى السعودية جانييت ألبيردا، بمواقف أكثر صرامة على الحوثيين للسماح بوصول فريق الخبراء الى موقع السفينة المتهالكة التي تهدد بوقوع أكبر كارثة في المنطقة.

وكانت الأمم المتحدة قد فشلت في إقناع جماعة الحوثي خلال إجتماع مشترك جمعهما الشهر الماضي بالسماح لفريقها المختص بالوصول لموقع السفينة.

وسبق أن دعا رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، المجتمع الدولي إلى التحرك ضد الحوثيين، على خلفية عرقلتهم تفتيش الناقلة وصيانتها.

ويطالب الحوثيون الأمم المتحدة بضمانات مسبقة بشأن إستكمال جميع أنشطة الصيانة الخفيفة المحتملة في الخطة، وهو الأمر الذي يؤكد مسؤولون أمميون صعوبته في الوقت الحالي قبل معاينة السفينة.

ووفقا لنائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، "تعتبر الناقلة صافر في موقع خطر للغاية، والضمانات المسبقة - قبل التحقق من الظروف على متن الناقلة - غير ممكن".

وأشار في تصريحات سابقة،إن الأمم المتحدة اتفقت في نوفمبر 2020، مع الحوثيين على خطة لتقييم وضع الناقلة لمعرفة ما إذا كانت الظروف آمنة بما يكفي للقيام ببعض الصيانة الخفيفة للمساعدة في تقليل مخاطر الانسكاب النفطي".

والناقلة "صافر" عبارة عن وحدة تخزين وتفريغ عائمة، ترسو قبالة السواحل الغربية لليمن، وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول محافظة مأرب النفطية، ولم تجرى لها أي صيانة منذ توقف التصدير قبل ستة أعوام وسط تحذيرات من مخاطر تلك الناقلة.

ويخشى خبراء من وقوع تسرب محتمل أو إنفجار في الناقلة المتهالكة، ما قد يتسبب في وقوع كارثة كبيرة ستؤثر بشكل مباشر على ملايين الأشخاص في دولة تعاني فعلا من أكبر حالة إنسانية طارئة، إضافة لتضرر نظم بيئية بأكملها، وقد يستغرق الأمر عقودا لتنظيف النفط المتسرب.

وبحسب الخبراء، فإن الوضع غير معروف على متن الناقلة بسبب العوائق اللوجستية والسياسية، ولذلك فمن غير المعروف ما هو"الحل الأمثل للتعامل مع 1.1 مليون برميل من النفط في ناقلة متقادمة تقع في منطقة حساسة بيئيا في البحر الأحمر"، حد قولهم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet