رايتس ووتش تتهم الحوثيين بمنع التطعيم ضد كورونا

ديبريفر
2021-06-01 | منذ 5 شهر

بيروت (ديبريفر) - اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الثلاثاء، جماعة أنصار الله (الحوثيين) "بحجب" المعلومات المتعلقة بمخاطر فيروس كورونا وتأثيره، و"تقويض" الجهود الدولية لتوفير اللقاحات في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال اليمن.
وقالت المنظمة الدولية في تقرير نشرته على موقعها: "منذ بداية انتشار فيروس كورونا باليمن في أبريل 2020، سعى مسؤولون حوثيون إلى نشر معلومات مضللة حول الفيروس واللقاحات".
وأضاف التقرير: "بعد بدء الموجة الثانية من فيروس كورونا في اليمن في مارس 2021، تضاعف عدد الحالات المؤكدة، إلا أن سلطات الحوثيين في صنعاء تتبع سياسة حجب البيانات عن الحالات والوفيات".
وأضافت "لم تصل أي لقاحات إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين. على سلطات الحوثيين اتخاذ خطوات فورية لتسهيل الجهود لتوفير اللقاحات في شمال اليمن ووقف نشر المعلومات المضللة حول الفيروس".
ونقل البيان عن مايكل بيج نائب مدير الشرق الأوسط في المنظمة قوله: "القرار المتعمد من سلطات الحوثيين بإخفاء العدد الحقيقي لحالات كورونا ومعارضتها للقاحات يهددان حياة اليمنيين".
وأضاف أن "التظاهر بعدم وجود فيروس كورونا ليس استراتيجية لتخفيف المخاطر ولن يؤدي إلا إلى معاناة جماعية".
وأردف: "نظرا لضعف نظام الرعاية الصحي في اليمن، على سلطات الحوثيين على الأقل ضمان الشفافية حتى يتمكن المدنيون الذين يعيشون في مناطقها من فهم حجم الوباء وتسهيل خطة تلقيح دولية تلبي الاحتياجات على الأرض".
ونقل التقرير عن مصدر طبي قابلته "هيومن رايتس ووتش"قوله إن "عدم تعاون الجماعة مع منظمة الصحة العالمية والحكومة اليمنية منع وصول أي لقاحات إلى الشمال".
وجاء في التقرير: "حتى أوائل 2021 أبلغت وزارة الصحة التي يسيطر عليها الحوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء عن حالة وفاة واحدة مرتبطة بكورونا، وأربع حالات مؤكدة، وحالتي تعافي منذ بدء الوباء".
وأكدت المنظمة أن "اللقاحات جارية في الجنوب فقط" الخاضع لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً، والتي تلقى دعما من السعودية.
وتلقى اليمن 360 ألف جرعة من لقاح "أسترازينكا" البريطاني في 31 مارس 2021 كدفعة أولى، وهي جزء من 1.9 مليون جرعة من المقرر أن يتلقاها اليمن في العام 2021 بما فيها المناطق الخاضعة للحوثيين.
وسجلت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، حتى مساء الإثنين، 6742 حالة إصابة بينها 1321 حالة وفاة، و 3445  حالة تعافٍ.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet