ناطق الحوثيين يصف السماح بدخول سفن وقود للحديدة بـ"السخافة"

ديبريفر
2021-06-02 | منذ 2 أسبوع

محمد عبدالسلام

صنعاء (ديبريفر) - وصف الناطق الرسمي باسم جماعة أنصار الله (الحوثيين) وكبير مفاوضيها محمد عبد السلام إعلان الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، السماح بدخول عدد من سفن الوقود إلى ميناء الحديدة غربي البلاد بـ "سخافة منقطعة النظير".
وقال عبدالسلام في تغريدة على "تويتر"، يوم الثلاثاء، إن "إدخال سفينة نفطية إلى اليمن بين فترة وأخرى والتمنن بها على الشعب اليمني ووصف ذلك بالإنجاز رغم الخروقات هو سخافة منقطعة النظير".
وأضاف "أن وصول الدواء والغذاء والمشتقات النفطية إلى الشعب اليمني حق مكفول دون قيد أو شرط وفي كل الظروف"، مشددا على أن جماعته "لا تقبل أي مقايضة أو ابتزاز في حقوق إنسانية مكفولة لكل البشرية".
وكانت الحكومة اليمنية أعلنت في وقت مبكر الثلاثاء عن السماح بدخول عدد من السفن النفطية إلى ميناء الحديدة الخاضع للحوثيين للحد من تدهور الوضع الإنساني.
وقال وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك عبر حسابه على تويتر "على الرغم من خرق الحوثيين المستمر لاتفاقية ستوكهولم وعدوانهم المستمر في مأرب، سمحت الحكومة اليمنية مجددا لعدد من سفن المشتقات النفطية بالدخول إلى الحديدة للتخفيف من الوضع الإنساني الحالي".
المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية في صنعاء عمار الأضرعي نفى الثلاثاء، وصول أي سفينة إلى ميناء الحديدة وقال على "تويتر"، "لا تزال جميع سفن الوقود التابعة للشعب اليمني محتجزة أمام سواحل جيزان بعد أن تم القرصنة عليها في البحر الأحمر واختطافها قسراً واحتجازها رغم حصولها على تصاريح الدخول لميناء الحديدة".
واعتبر أن "استمرار أعمال قرصنة سفن الوقود في البحر الأحمر واختطافها وعدم السماح بدخولها للشعب اليمني إلى ميناء الحديدة تقوض كل جهود السلام المرجوة في اليمن،وتُعد جريمة إبادة جماعية"، بحسب تغريدة نشرها الإثنين على "تويتر".
وفي 14 أبريل الماضي أعلنت الحكومة اليمنية عن السماح بدخول عدد من السفن النفطية إلى ميناء الحديدة لدواع إنسانية.
وجاء ذلك غداة دعوة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى ضرورة إزالة العقبات التي تحول دون حصول اليمنيين على الغذاء والسلع الأساسية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet