غريفيث يعود مجددا إلى السعودية لمناقشة المطالب الحوثية

ديبريفر
2021-06-02 | منذ 4 شهر

مارتن غريفيث

الرياض (ديبريفر) - عاد المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث، الأربعاء، الى المملكة العربية السعودية، في زيارة جديدة هي الثالثة له في غضون أقل من أسبوعين، ضمن جهود أممية ودولية مكثفة تهدف لإيقاف الحرب المشتعلة في اليمن منذ عدة سنوات.

ومن المتوقع أن يبحث غريفيث مع مسؤولين في الحكومة اليمنية المعترف بها ودليا، ومسؤولين سعوديين أيضا، نتائج زيارته الأخيرة إلى صنعاء وإجتماعه مع زعيم الحوثيين مطلع الأسبوع الجاري.

وقال المكتب الإعلامي للمبعوث الأممي، إن غريفيث إلتقى فور وصوله إلى الرياض بوزير الخارجية اليمنية أحمد عوض بن مبارك والسفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر.

وأوضح المكتب الإعلامي للسيد غريفيث في بيان مقتضب على موقعه الألكتروني، إن اللقاء كرس لمناقشة خيارات رفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء، وسبل تحقيق وقف إطلاق للنار يشمل جميع أنحاء اليمن، والتوجه إلى حوار سياسي يمني-يمني.

كما جرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع بالعاصمة المؤقتة للبلاد وباقي مدن الجنوب، في ظل المستجدات الراهنة بحسب المكتب الاعلامي للمبعوث الأممي.

ومطلع هذا الأسبوع، زار "مارتن غريفيث" العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر على الحوثيون، للمرة الأولى منذ مايزيد عن عام كامل، عقد خلالها إجتماعا مع زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، لم يتم الكشف عن حقيقته فيما لو كان إجتماع إفتراضي عبر تقنية الإتصال المرئي، أم وجهاً لوجه.

 ويعاني اليمن منذ أكثر من ست سنوات من حرب مستعرة بين حركة الحوثيين المتحالفة مع إيران، والتي تسيطر على معظم البلاد وتحالف بقيادة السعودية يدعم الحكومة المعترف بها دولياً ومقرها في الجنوب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet