الخارجية المصرية تدين القصف الأخير على مأرب وتصفه بـ"الجريمة البغيضة"

ديبريفر
2021-06-06 | منذ 4 شهر

وزارة الخارجية المصرية

القاهرة (ديبريفر) - أعربت جمهورية مصر العربية اليوم الأحد، عن إدانتها وإستنكارها الشديدين للهجوم الصاروخي الأخير الذي استهدف مدينة مأرب اليمنية، مخلفاً عشرات الضحايا المدنيين.

ووصفت وزارة الخارجية المصرية في بيان رسمي لها الإستهداف بـ"الجريمة البغيضة".

معربة عن خالص تعازيها للحكومة والشعب اليمني، ولذوي الضحايا في هذه الجريمة البغيضة، متمنيةً الشفاء العاجل للجرحى.

وجددت الخارجية المصرية مطالبتها بوقف تلك الهجمات النكراء، والعمل على تغليب مصلحة اليمن وشعبه، بهدف الوصول إلى تسوية سياسية شاملة وفق المرجعيات الدولية المُتفق عليها، حقنًا للدماء البريئة، وبما يضع حدًا للأزمة الإنسانية المتفاقمة في البلد.


وكانت مصادر محلية وطبية اكدت،السبت،سقوط 17 قتيلا بينهم أطفال، إضافة لعدد من الجرحى، بهجوم مزدوج نفذته جماعة أنصار الله الحوثية الموالية لإيران، بواسطة صاروخ باليستي وطائرة مفخخة من دون طيار، مستهدفة محطة لتعبئة الوقود وسط محافظة مأرب الواقعة إلى الشمال الشرقي من البلاد.

وجاء هذا القصف، بالتزامن مع إستمرار المعارك العنيفة التي تشهدها المحافظة منذ عدة أشهر بين قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا وجماعة الحوثي.

ومطلع فبراير الماضي، بدأت الجماعة الحوثية بشن هجوم بري واسع من عدة محاور على محافظة مأرب الغنية بالثروات، في محاولة منها للسيطرة على المدينة التي تعد أقوى المعاقل العسكرية للحكومة الشرعية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet