نقابة المعلمين تحذر من إستغلال المؤسسات التعليمية في تجنيد الأطفال

ديبريفر
2021-06-09 | منذ 4 شهر

أرشيف

صنعاء (ديبريفر) - حذرت نقابة المعلمين اليمنيين، الثلاثاء، من عواقب استغلال جماعة أنصار الله (الحوثيين)  للمؤسسات التعليمية في عمليات تجنيد الأطفال وإستخدامهم كوقود للحروب.

وشددت النقابة في بيان رسمي لها، على ضرورة "وقف تسييس الحوثي للمناهج والتعليم وتحويله إلى رافد للحرب وساحة لتجنيد الصغار".

محذرة الآباء والأمهات بمناطق سيطرة الحوثيين من خطر تلك المراكز الصيفية على فلذات أكبادهم"، داعية إياهم "لمنع التحاق أبنائهم بهذه المراكز، والحذر من استقطابهم إليها ومن ثم تجنيدهم للقتال.

وناشدت نقابة المعلمين المجتمع الدولي"بتوفير حماية قانونية أقوى لمعلمي اليمن، والعمل على إطلاق سراح المعتقلين التربويين من سجون ومعتقلات الحوثيين.

وقالت النقابة في البيان إنها تتابع الوضع الميداني للعملية التعليمية في كل المجالات عموما، وحقوق التربويين على وجه الخصوص باهتمام كبير وقلق بالغ.

واوضحت أنها "مستمرة في الدفاع عن حقوق التربويين والمطالبة بها، ومواجهة الانتهاكات في حق المعلمين وحق العملية التعليمية عموما".

وأكد البيان على ضرورة انتظام تسليم مرتبات التربويين النازحين نهاية كل شهر، واعتماد بقية كشوفات النازحين واستكمال اجراءات الصرف في أسرع وقت ممكن.

وطالب البيان بـ"صرف مرتبات المعلمين في المحافظات الواقعة تحت سلطة الجماعة بصنعاء من خلال إلزام الحوثيين عبر الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بصرفها، كون ذلك يقع ضمن مسؤوليتهم وواجباتهم كسلطة أمر واقع وفقا لما ينص عليه القانون الدولي.

ودعت النقابة في بيانها، الحكومة الى "استيعاب آثار انقطاع الرواتب بشكل فجائي وكامل على أهم وأكبر شريحة عاملة ومؤثرة في حاضر ومستقبل أجيال اليمن، ومنح قطاع التعليم أهمية قصوى، كي يصبح لبنة في تعافي اليمن من التداعيات المدمرة للحرب التي فرضت على اليمنيين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet