الاتحاد الأوروبي يحذر من إطالة أمد الصراع في اليمن

ديبريفر
2021-06-10 | منذ 2 شهر

سيمون موردو وأحمد بن مبارك

بروكسل (ديبريفر) - قال المجلس الأوروبي، الأربعاء، إنه لا يوجد حل عسكري للصراع في اليمن، محذراً من أن إطالة أمد الصراع يفاقم من الكارثة الإنسانية ويزيد من معاناة اليمنيين.
جاء ذلك خلال لقاء في بروكسل بين كبير مستشاري السياسة الخارجية لرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي سيمون موردو، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين في الحكومة اليمنية أحمد بن مبارك.
وأكد المسؤول الأوروبي استمرار تقديم الدعم لليمن في العملية السياسية والاستجابة الإنسانية والمشاريع التنموية، ووحدة واستقرار وأمن اليمن.
من جانبه دعا الوزير اليمني إلى ممارسة المزيد من الضغوط على جماعة الحوثيين لإجبارها على التوقف عن استخدام العنف واستهداف المدنيين.
وقال إن "العائق الحقيقي أمام التوصل للسلام هو عدم جدية الحوثيين في تحقيق أي تقدم إيجابي على الرغم من كل التنازلات التي قُدمت من قبل الحكومة"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.
واعتبر أن ذلك "يظهر بوضوح ارتهان الحوثيين للنظام الإيراني وأجندته التخريبية في المنطقة (...) وهو الأمر الذي يطيل أمد هذه الحرب ويفاقم الكارثة الإنسانية في اليمن".
وأضاف ابن مبارك أن "السبب الرئيسي للأزمة الإنسانية في اليمن هو استمرار جماعة الحوثيين بالتصعيد العسكري ورفضها لكافة المبادرات التي طرحت لوقف إطلاق النار الشامل وفتح مطار صنعاء وتحويل إيرادات المشتقات النفطية لسداد رواتب الموظفين بدلاً من توظيف هذه العائدات في مجهودها الحربي" حد قوله.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet