تشييع جماهيري كبير لجثمان الطفلة ليان التي أثارت مشاعر اليمنيين

ديبريفر
2021-06-11 | منذ 4 شهر

تشييع الطفلة ليان لمثواها الأخير في مأرب

مأرب (ديبريفر) - شيّع المئات من اليمنيين، الخميس، جثمان الطفلة "ليان طاهر"، التي لقيت حتفها مع والدها وعدد اخر من المدنيين مطلع الأسبوع الجاري بقصف صاروخي على محطة للوقود بمدينة مأرب، شمال شرقي البلاد.

وتجمع حشد كبير من المواطنين أمام بوابة مستشفى الهيئة لأخذ جثمان الطفلة "ليان"، وهم يرفعون صوراً ولافتات تدين المحرقة المنسوبة لجماعة الحوثي وتعرضت لها الطفلة ليان وعدد من المدنيين.

وحمل المشيعون جثمان الطفلة "ليان" إلى مقبرة الشهداء بمارب، وهم يرددون شعارات تندد بالجرائم المستمرة ضد الأطفال والمدنيين في محافظة مارب وبقية المناطق اليمنية.

وكانت الطفلة ليان طاهر قتلت مع 20 مدنيا اخرين بينهم والدها، إثر قصف مزدوج منسوب لجماعة أنصار الله (الحوثيين) استهدف محطة لتعبئة الوقود بحي الروضة في مدينة مأرب.

وقوبلت هذه الحادثة بإستياء شعبي كبير، بعدما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للطفلة ووالدها تظهر تفحم الجثتين نتيجة إحتراقهما بفعل القصف المزدوج الذي نفذ بواسطة صاروخ باليستي وطائرة مفخخة من دون طيار، والمنسوب للحوثيين، فيما تنفي الجماعة علاقتها بهذا القصف.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet