الولايات المتحدة تقلص أنظمة الدفاع الجوي في الشرق الأوسط

ديبريفر
2021-06-19 | منذ 2 شهر

واشنطن (ديبريفر) - أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الجمعة، أنها بدأت خفض أنظمتها للدفاع الجوي في الشرق الأوسط، مؤكدة بذلك معلومات أوردتها صحيفة "وول ستريت جورنال".
وكانت صحيفة "ذا وول ستريت جورنال" قالت إن إدارة الرئيس جو بايدن قررت "سحب 8 بطاريات باتريوت من العراق والكويت والأردن والسعودية"، وتقليص أسراب المقاتلات النفاثة المخصصة للمنطقة، كما تشمل إعادة الانتشار مئات الجنود الأمريكيين العاملين في الوحدات العسكرية التي تشغل أو تدعم تلك الأنظمة الصاروخية.
وأرجعت الصحيفة القرار إلى رغبة واشنطن في "إعادة تنظيم تواجدها العسكري للتركيز على الصين وروسيا".
وقالت المتحدثة باسم البنتاغون جسيكا مكنولتي في بيان، إن وزير الدفاع لويد أوستن "أمر بأن يتم خلال هذا الصيف سحب بعض القوات والقدرات من المنطقة" مشيرة إلى أن الأمر يتعلق "بشكل رئيسي بمعدات دفاع جوي".
وأضافت "بعض هذه المعدات ستعاد إلى الولايات المتحدة للصيانة والإصلاحات التي أصبحت ضرورية للغاية. والبعض الآخر سيُنقل إلى مناطق أخرى".
وتابعت المتحدثة "نُبقي على وجود عسكري قوي في المنطقة، بما يتناسب مع التهديد، ونحن واثقون من أن هذه التغييرات لن تؤثر على مصالح أمننا القومي". وأردفت "كما نحافظ على المرونة لإعادة قوات بسرعة إلى الشرق الأوسط إذا لزم الأمر".
وذكرت ماكنولتي أن "وزارة الدفاع تحتفظ بعشرات الآلاف من القوات في الشرق الأوسط، يمثلون بعضاً من أكثر قدراتنا الجوية والبحرية تقدماً، لدعم المصالح الوطنية للولايات المتحدة وشراكاتنا الإقليمية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet