الحكومة العراقية: القصف الأمريكي انتهاك سافر ومرفوض لسيادة البلاد

ديبريفر
2021-06-28 | منذ 4 أسبوع

رئيس الحكومة العراقية

بغداد (ديبريفر) - اعتبرت الحكومة العراقية، اليوم الإثنين، القصف الأمريكي على موقع الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية، انتهاكاً سافراً ومرفوضاً للسيادة العراقية.
وقال قائد العام للقوات المسلحة العراقية، رئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي، في بيان،  "ندين الهجوم الجوي الأمريكي الذي استهدف ليلة أمس موقعا على الحدود العراقية السورية، وبما يمثل انتهاكاً سافراً ومرفوضاً للسيادة العراقية وللأمن الوطني العراقي، وفق جميع المواثيق الدولية".
وأضاف، أن "العراق يجدد رفضه أن يكون ساحة لتصفية الحسابات، ويتمسك بحقه في السيادة على أراضيه ومنع استخدامها كساحة لردود الفعل والاعتداءات".
من جهتها اعتبرت هيئة الحشد الشعبي القصف الأمريكي الذي طال قواتها في ساعة مبكرة الإثنين، "إضعافاً للعراق وقواته الأمنية والحشد الشعبي" ويصب في صالح تقوية الجماعات الإرهابية.
وأكدت الهيئة في بيان احتفاظها بالحق القانوني للرد على هذه الاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها على الأراضي العراقية، حد تعبيرها.
وحسب البيان فقد قام الطيران الأمريكي "في الساعة الثانية من فجر اليوم الاثنين باستهداف ثلاث نقاط مرابطة لقوات الحشد الشعبي (اللواءان 14 و46) بمسافة 13 كم داخل الحدود العراقية في قضاء القائم غربي محافظة الأنبار".
وأفاد البيان بأن القصف الأمريك أدى إلى مقتل أربعة مقاتلين، مشيراً إلى أن المواقع التي تعرضت للقصف " لا تضم أية مخازن أو ما شابه خلافا للادعاءات الأمريكية التي سردتها من أجل تبرير جريمة استهداف مقاتلي الحشد الشعبي".
 
وشنت الولايات المتحدة غارات جوية ليل الأحدـ الإثنين، على مواقع الحشد الشعبي المدعوم من إيران، على الحدود السورية العراقية ما أثار خشية من توتر بين واشنطن وطهران.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جون كيربي في بيان إن القوات العسكرية الأمريكية شنت غارات جوية دفاعية دقيقة ضد منشآت تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران في منطقة الحدود العراقية السورية".
وأضاف "بالنظر إلى سلسلة الهجمات المستمرة التي تشنها جماعات مدعومة من إيران، والتي تستهدف المصالح الأمريكية في العراق، وجّه الرئيس بمزيد من العمل العسكري لتعطيل وردع هجمات كهذه".
وأوضح المتحدث باسم البنتاغون أن المنشآت، التي استهدفتها الضربات ، "تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران تشارك في هجمات بطائرات بلا طيار ضد أفراد ومنشآت أمريكية في العراق".
وتأتي الضربات في مرحلة حساسة، إذ تتهم واشنطن فصائل عراقية مرتبطة بإيران بشن هجمات على منشآت عراقية تؤوي عناصر أميركيين، في وقت تتواصل فيه الجهود الدولية لإعادة تفعيل الاتفاق النووي مع طهران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet