حصيلة يونيو في مأرب : مقتل وإصابة 74 مدنياً بنيران حوثية والتحالف يشن 452 غارة

ديبريفر
2021-07-01 | منذ 4 شهر

الازمة اليمنية تراوح مكانها والمدنيون يدفعون الثمن

مأرب (ديبريفر) - أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الأربعاء، مقتل وإصابة 74 مدنياً خلال شهر يونيو الفائت، بنيران جماعة أنصار الله (الحوثيين) في محافظة مأرب شمال شرق البلاد، فيما قال الحوثيون إن طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية استهدفت المحافظة الغنية بالنفط بأكثر من 452 غارة.
وأفادت إحصائية نشرها الموقع الرسمي للسلطة المحلية بمحافظة مأرب، إنه منذ 5 وحتى 29 يونيو 2021، سقط 34 قتيلاً بينهم طفلان، و40 جريحاً بينهم 3 أطفال وامرأة، جراء قصف الحوثيين للأحياء السكنية بالصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة.
وذكرت أن الحوثيين استهدفوا بخمسة صواريخ باليستية وثلاث طائرات مفخخة، الأحياء المدنية في مأرب التي تحتضن مليوني مواطن معظمهم من النازحين.
وأشارت إلى أن الصواريخ التي أحصيت في التقرير اقتصرت على تلك التي نتج عنها سقوط ضحايا، لافتاً إلى أن جماعة الحوثيين استهدفت مأرب بأربعة صواريخ بالستية أخرى لم ينجم عنها سقوط ضحايا.
في المقابل قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين) إن طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية شنت أكثر من 452 غارة على محافظة مأرب خلال شهر يونيو الماضي.
وأفادت إحصائية صادرة عن المركز الإعلامي التابع للحوثيين في المحافظة، أن الغارات تركزت على مديريات صرواح ومدغل ورغوان ومجزر ورحبة وماهلية، حيث تدور معارك ضارية بين قوات الجماعة والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.
وأشارت إلى أن مديرية صرواح الأكثر تعرضاً للغارات حيث شن الطيران أكثر من 380 غارة، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
  
وما زالت محافظة مأرب الغنية بالنفط مسرحاً لمعارك كسر عظم بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، وذلك الدعوات والجهود الدولية للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.
وكثف التحالف العربي ضرباته الجوية المساندة للقوات الحكومية في التصدي للهجمات البرية للحوثيين وخصوصاً في الأطراف الغربية لمدينة مأرب.
 ومنذ بداية فبراير الماضي، أطلقت جماعة الحوثيين عملية عسكرية واسعة في مأرب الغنية بالنفط وآخر  معاقل الحكومة اليمنية في الشمال، والمقر الرئيس لوزارة الدفاع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet