البنك الدولي يقدم 150 مليون دولار لخدمات الصحة والغذاء والماء في اليمن

ديبريفر
2021-07-01 | منذ 1 شهر

ثلثا اليمنيين يعتمدون على المساعدات للبقاء على قيد الحياة

نيويورك (ديبريفر) - قال البنك الدولي، يوم الأربعاء، إنه سيقدم مِنحة لليمن بقيمة 150 مليون دولار لزيادة إمكانية حصول اليمنيين على الخدمات الأساسية في مجالات الصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي.
وأوضح البنك في بيان أن اليمن "البلد الأشد فقراً في قائمة البنك الدولي لبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم منذ عام 2015 بسبب الصراع المتأجّج فيه".
وذكر البيان أنه "بحلول نهاية عام 2020، بلغ عدد الوفيات في اليمن 233 ألف شخص، مات نصفهم بسبب نقص الغذاء، أو عدم الحصول على الرعاية الصحية، بالإضافة إلى الافتقار إلى البنية التحتية الأساسية المطلوبة لتقديم هذه الخدمات".
وحذّر البيان من أن ما يقرب من "20 مليون يمني، من بين إجمالي عدد السكان البالغ نحو 29 مليون نسمة، يعانون من انعدام الأمن الغذائي وخطر سوء التغذية، إذ لا يستطيع ثلثاهم توفير ما يكفي من الطعام والشراب والحصول على خدمات المياه والصرف الصحّي".
وأكد أن النزاع الدائر في اليمن "دفع ما يربو على 4 ملايين شخص إلى الفرار من ديارهم".
ولفت البنك الدولي، إلى أن هذه الأزمات أدت إلى "تفشي الأمراض السارية، ومن بينها الدفتيريا وحمّى الضنك، في جميع أنحاء البلاد. ومع ظهور فيروس كورونا، يواجه اليمن تحدياً من نوع آخر".
ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حرباً، أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet