الحكومة اليمنية تتهم إيران بالسيطرة على قرار الحوثيين وتقويض جهود التهدئة

ديبريفر
2021-11-27 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الجمعة، مجدداً إيران بالتدخل في شؤون اليمن والسيطرة على قرار جماعة أنصار الله (الحوثيين).
وقال وزير الإعلام والثقافة في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، عبر "تويتر"،  إن "المؤتمر الذي عقد مؤخراً في العاصمة الإيرانية طهران، بعنوان "اليمن محور التحول والثقة" وحضره ممثلون عن النظام والحرس الثوري والمليشيات الإيرانية في المنطقة، بهدف حشد الدعم السياسي والمالي والعسكري للحوثيين، يكشف طبيعة المعركة والعدو الفعلي الذي يواجهه اليمنيون منذ 7 سنوات".
وأضاف أن "مجاهرة النظام الإيراني ومليشياته الطائفية في المنطقة مؤخرا، بدعم جماعة الحوثيين، وتزويدها بالمال والسلاح والخبراء لإطالة أمد الانقلاب وقتل اليمنيين، يمثل عدواناً وتدخلاً سافراً في شؤون دولة عضو في الأمم المتحدة، وتحدياً صارخاً للقرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية".
واعتبر أن النظام الإيراني،  "يسعى عبر هذه الأنشطة إلى إعلان سيطرته على قرار جماعة الحوثيين، وتأكيد أنها واحدة من مليشياته الطائفية التي أنشأها في العراق، لبنان، سوريا، اليمن، لتنفيذ مشروعه التوسعي وسياساته التدميرية ونشر الفوضى والإرهاب في المنطقة، وتهديد المصالح الدولية"، حسب تعبيره.
واتهم الوزير اليمني، طهران بـ "تقويض جهود التهدئة وإحلال السلام".
وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالقيام بمسؤولياتهم القانونية إزاء "تصاعد العدوان الإيراني على اليمن، ووضع حد لمشروعها التوسعي الذي لا يستهدف اليمن فقط، بل يمثل تهديدا للأمن والسلم الإقليمي والدولي".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet