مظاهرة في تعز اليمنية احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية وانهيار العملة

ديبريفر
2021-11-27 | منذ 9 شهر

أرشيف

تعز (ديبريفر) - تظاهر العشرات، اليوم السبت، في مدينة تعز جنوب غربي اليمن، احتجاجا على تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، في ظل تراجع قياسي للعملة المحلية أمام الدولار.
ورفع المتظاهرون، في شارع جمال وسط المدينة، لافتات نددت بالانهيار المستمر للريال والارتفاع الجنوني للأسعار وتدهور الأوضاع المعيشية في ظل صمت الحكومة المعترف بها دولياً.
وحمل بيان الوقفة التي دعا لها مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني، التحالف العربي بقيادة السعودية والحكومة اليمنية مسؤولية "الانهيار الكارثي للعملة المحلية"، مطالباً بوضع حلول لهذا الانهيار.
وطالب البيان "الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل لإنقاذ الشعب اليمني من معاناته الكثيرة والمستمرة".
 وحث البيان الرئاسة اليمنية والحكومة على "سرعة التدخل وتنفيذ معالجات مُجدية لإنهاء هذه المأساة والحد من انهيار العملة وإعادة قيمة الريال إلى ما قبل الانهيار المتسارع وتفعيل دور البنك المركزي".
وواصلت  العملة اليمنية انهيارها المتسارع في المناطق الواقعة تحت سلطة الحكومة المعترف بها دولياً، لتصل إلى أدنى مستوى أمام الدولار حيث بلغ سعر الدولار الواحد اليوم السبت 1590 ريالاً،  في أسوأ انهيار لقيمته مند بدء الحرب في البلاد قبل سبع سنوات.
ومطلع نوفمبر الجاري، حذرت الأمم المتحدة من انهيار غير مسبوق لقيمة الريال اليمني، مما يزيد من تفاقم الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والإنسانية.
وقال مكتب ممثل منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن في تغريدة على "تويتر": "تدهورت قيمة الريال اليمني لتصل إلى مستوى غير مسبوق على الإطلاق في الأجزاء الجنوبية من البلاد".
وأكد أن "هناك حاجة ماسة لدعم الاقتصاد اليمني للحفاظ على استقرار العملة ولمنع مزيد من التدهور في الوضع الإنساني".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet