جماعة الحوثي تتهم واشنطن بالوقوف خلف التصعيد العسكري في البيضاء

ديبريفر
2021-07-06 | منذ 4 أسبوع

أرشيف

صنعاء (ديبريفر) - اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثية) الاثنين، الولايات المتحدة الامريكية بإدارة المعارك في محافظة البيضاء التي تشهد لليوم الرابع على التوالي أعنف المواجهات العسكرية بين قوات الحكومة المعترف بها مسنودة برجال المقاومة الشعبية ومسلحي الجماعة الحوثية المتحالفة مع إيران.

وقال ضيف الله الشامي وزير الاعلام بحكومة الحوثيين، في أول تعليق رسمي من مسؤول حوثي على معارك البيضاء، إن “العملية العسكرية التصعيدية في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء تقف خلفها وتديرها أمريكا التي تدعي حرصها على السلام في اليمن كذبا وزورا”.

ونقلت قناة المسيرة الأخبارية الناطقة باسم جماعة الحوثي، عن الشامي إتهامه لواشنطن بتحريك ما وصفه بـ"أدواتها" في  اليمن القاعدة وداعش  بمختلف المحافظات، وفي محافظة البيضاء على وجه الخصوص، حد زعمه.

وأضاف إن هذا التصعيد يأتي في سياق التهديد والوعيد الذي أطلقته الإدارة الأمريكية لتترجمه الان في الميدان، وهو الأمر الذي سيعمل على إعاقة السلام في اليمن الذي تدعي امريكا سعيها اليه.

في حين سخر مراقبون من تلك الإتهامات، معتبرين أنها تأتي في إطار محاولة الجماعة لتحشيد مقاتلين بذريعة مقاتلة الامريكيين هناك.

وكانت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أعلنت في وقت سابق اليوم سيطرتها الكاملة على مديرية الزاهر، وتحقيق تقدمات ميدانية أخرى في مديرية الصومعة.

والجمعة أطلقت القوات الحكومية حملة عسكرية بمشاركة المقاومة الشعبية ومقاومة يافع ووحدات من ألوية العمالقة، ضد مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) في محافظة البيضاء.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet