أنصار الإنتقالي يتظاهرون في عدن دعما لإحتجاجات شبوة وسيئون

ديبريفر
2021-07-09 | منذ 4 أسبوع

المجلس الانتقالي - شعار

عدن (ديبريفر) - تظاهر المئات، من أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء الجمعة، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، دعمًا للاحتجاجات التي شهدتها محافظتي شبوة وحضرموت، خلال اليومين الماضين، وذلك غداة تلويحات أمريكية بفرض عقوبات دولية على المجلس المدعوم إماراتيا بسبب التصعيد في المناطق الجنوبية.

وطافت التظاهرة، التي شارك فيها قياديون بالمجلس الإنتقالي، عددا من شوارع مديرية صيرة “كريتر”.

واتهمت التظاهرة من أسمتهم “الإخوان”، في إشارة إلى السلطات المحلية والأجهزة الأمنية بحضرموت وشبوة بقمع المتظاهرين هناك، في إستمرار للنهج التصعيدي الذي يمارسه المجلس المدعوم إماراتيا ضد الحكومة المعترف بها دوليا.

وكان أنصار الانتقالي بمحافظتي شبوة وحضرموت (الوادي)،خرجوا في تظاهرات واسعة دعا إليها المجلس لإحياء ما أسماه  “يوم الأرض”، الموافق السابع من يوليو، وهو اليوم الذي انتصرت فيه القوات الشمالية على نظيرتها الجنوبية في حرب صيف 1994.

ويعتبر المجلس المنادي بالإنفصال هذه الذكرى “يوم احتلال” عدن والمحافظات الجنوبية، في إطار مساعيه الرامية لتكريس واثارة مشاعر الحقد والكراهية ضد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وقواتها العسكرية، خدمة لمشروع قادة المجلس بفصل جنوب البلد عن شماله.

والجمعة، هددت القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى اليمن، كاثي ويستلي، المجلس الانتقالي بـ“ردٍ دولي” تجاه تصعيده المتكرر في محافظات الجنوب وتقويض سلامة ووحدة اليمن.

ووصفت الدبلوماسية الأمريكية، تلك التظاهرات التي يدعو إليها الانتقالي في مناطق سيطرة الحكومة اليمنية، بأنها “تقويض لجهود السلام”، ودعت الطرفين للعودة إلى الحوار لتنفيذ ما تبقى من اتفاق الرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet