مقتل جنديان من الحماية الرئاسية بقذيفة حوثية غرب اليمن

ديبريفر
2021-07-11 | منذ 5 شهر

القوات المشتركة - ارشيف

الحديدة (ديبريفر) - قُتل اثنان من جنود ألوية الحماية الرئاسية بقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، السبت، جراء قصف مدفعي منسوب لجماعة أنصار الله (الحوثيين) استهدف مواقع لهم بمديرية الدريهمي، غربي البلاد.

وذكرت مصادر عسكرية أن الجنديان رائد خالد علي، و وجدي عبدالسلام مريس المنتسبان للواء النقل الثقيل بالحماية الرئاسية قُتلا بقذيفة مدفعية حوثية في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة.

يأتي ذلك غداة معارك عنيفة وتبادل للقصف المدفعي بين القوات المشتركة ومسلحي الجماعة الحوثية المتحالفة مع إيران شرق وجنوب مدينة الحديدة.

وقالت القوات المشتركة المدعومة من التحالف بقيادة السعودية في المنطقة الساحلية الغربية، انها خاضت معارك عنيفة اليوم السبت في قطاع كيلو 16 لصد "محاولة تسلل" من جانب بعض العناصر الحوثية.

وأفاد مصدر ميداني، إن الحوثيين حاولوا التقدم باتجاه مواقع القوات المشتركة اليمنية في منطقة كيلو 16 شرقي مدينة الحديدة، قبل ان يتم صد الهجوم واجبارهم على التراجع.

 ويأتي هذا الهجوم بالتزامن مع هجوم أخر للحوثيين عند الضواحي الشمالية الشرقية لمدينة حيس، الواقعة إلى الجنوب من محافظة الحديدة، بحسب ما أفاد المركز الإعلامي للقوات المشتركة.

مضيفاً إن الهجومين الذين استخدمت فيهما مختلف أنواع الأسلحة، ترافقا مع تغطية نارية وقصف مدفعي مكثف للحوثيين، في محاولات مستميمة منهم لاختراق خطوط التماس، قبل أن يتم إفشالهما.

ولم يصدر على الفور تعليق رسمي من جماعة أنصار الله (الحوثيين) على تلك المستجدات الميدانية في محافظة الحديدة التي تخضع لهدنة تتضمن وقف إطلاق النار بين الطرفين، أعلنتها الأمم المتحدة أواخر عام 2018 بموجب اتفاق ستوكهولم الموقع بينهما.

وخلال السنوات الثلاث الماضية تعرضت تلك الهدنة "الهشة" لسلسلة من الخروقات العسكرية المتكررة، يتبادل الطرفان بإستمرار الإتهامات حول المسؤولية عن حدوثها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet