تحذيرات من تحركات مشبوهة لخلق الفوضى في كبرى المحافظات اليمنية

ديبريفر
2021-07-11 | منذ 3 أسبوع

حضرموت

حضرموت (ديبريفر) - حذرت مكونات سياسية وإجتماعية محلية، الأحد، من بعض التحركات والدعوات التي وصفتها بـ"المشبوهة"،الهادفة لتقويض أمن وإستقرار محافظة حضرموت (كبرى المحافظات اليمنية)، وذلك غداة فعالية نظمها المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا في مدينة المكلا عاصمة حضرموت، شرقي البلاد.

وأكد تكتل مؤتمر حضرموت الجامع في بيان رسمي "إن ما تتعرض له حضرموت من مكائد ودسائس واستهداف صريح ما هو إلا مخطط عبثي لاضعافها والسيطرة عليها وابقاء أهلها اذلة تابعين يسهل النيل منهم وهدم كل الانجازات التي تحققت فيها بسواعد رجالها الأبطال".

مضيفاً إن تلك الدعوات المشبوهة التي تستهدف المحافظة ونسيجها الاجتماعي، هي تحركات مدعومة من جهات وأطراف تحمل العداء لحضرموت وأهلها". في اشارة الى الانتقالي المدعوم إمارتيًا.

وذكر البيان إن ذلك الدعم "يؤكد نوايا تلك الأطراف الشريرة تجاه حضرموت وأهلها ومكوناتها الوطنية، ممثلة بمؤتمر حضرموت الجامع وحلف حضرموت الذين يمثلا صمام أمان امام تلك المشاريع الهدامة، وداعمان اساسيان لسلطاتها المحلية وقوات النخبة الحضرمية الباسلة".

وأشار البيان إلى أن تلك المؤامرات  "لن ينتج عنها إلا مزيدًا من التفاف الحضارم حول بعضهم البعض، والتشبث بمصيرهم المستقبلي"، مؤكدًا أن هذه المخططات ستواجه حتمًا بالرفض والشدة، وستعود تلك الأفكار والمشاريع التآمرية خائبة ذليلة من حيث جاءت".

وكانت الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا دعت في بيانات منفصلة قبل أيام إلى وقف كافة أشكال التصعيد بين الأطراف المتنافسة في محافظات جنوب اليمن.

مؤكدة إن ذلك التصعيد سيقود إلى مزيد من المشاكل والأزمات التي سيكون لها تداعيات وخيمة على مستقبل البلد،وعلى الأوضاع الإنسانية فيه، مطالبة في السياق بالعودة إلى طاولة الحوار من أجل استكمال تنفيذ إتفاق الرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet