انتهاء عملية اختطاف سفينة قبالة سواحل الإمارات

ديبريفر
2021-08-04 | منذ 2 شهر

السفينة المختطفة

لندن (ديبريفر) - أعلنت وكالة الأمن البحري البريطانية، اليوم الأربعاء أن الحادث على متن سفينة قبالة شواطئ الإمارات العربية المتحدة الذي اعتبر "عملية خطف محتملة"، انتهى من دون أضرار.
وأوضحت الوكالة البريطانية أن الأشخاص الذين صعدوا على متن السفينة "غادروها" وباتت "في أمان وانتهى الحادث".
وأفاد محللون في شركة "درياد غلوبال" المتخصصة في الأمن البحري أن السفينة المعنية بالحادث ترفع علم بنما واسمها "اسفالت برينسس".
وفي وقت سابق ذكرت مجلة " لويدز ليست" البريطانية أن رجالا مسلحين صعدوا إلى ناقلة النفط وأمروها بالتوجه إلى إيران، مشيرة إلى قيام سفن بريطانية وأمريكية بمراقبة الوضع.
ووقع الحادث عند مدخل مضيق هرمز أحد أكثر الممرات المائية ازدحامًا في العالم، بعد أيام من هجوم على ناقلة نفط مرتبطة بإسرائيل متجهة إلى الإمارات، واتهمت الولايات المتحدة وحلفاؤها إيران بالوقوف وراءه.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الثلاثاء إن "الحوادث المبلغ عنها في الخليج الفارسي والمنطقة الأوسع تبدو مشبوهة".
وأضاف زاده في تغريدة على "تويتر" "تأكيدا لالتزامنا القوي بالاستقرار الإقليمي والأمن البحري إيران مستعدة لتقديم المساعدة في حال وقوع أي حوادث بحرية".
ولم توجه الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى ايران في الحادث الأخير، لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس قال إن ثمة "نمطا مقلقا للغاية من العدائية من جانب إيران".
وقال برايس للصحافيين "فيما يتعلق بهذا الحادث من المبكر أن نصدر أحكامًا".
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن الولايات المتحدة على اتصال وثيق ببريطانيا بشأن الحادث "المقلق للغاية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet