رئيس الحكومة اليمنية: أي إجراءات أحادية لتقويض اتفاق الرياض غير مقبولة

ديبريفر
2021-08-05 | منذ 3 شهر

معين عبدالملك

الرياض (ديبريفر) - قال رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معين عبدالملك، يوم الأربعاء، إن أي إجراءات أحادية من شأنها تقويض اتفاق الرياض "غير مقبولة".
وفي 5 نوفمبر 2019، تم توقيع اتفاق الرياض، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً..
وبموجب الاتفاق، جرى تشكيل حكومة مناصفة بين محافظات الجنوب والشمال، أواخر العام الماضي، يشارك فيها المجلس الانتقالي لكن حتى اليوم، لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.
ويتبادل الطرفان اتهامات، بالتملص من تنفيذ باقي بنود الاتفاق، واتخاذ قرارات أحادية من شأنها تقويض الاتفاق.
وأكد رئيس الحكومة اليمنية خلال اتصال هاتفي بمحافظ أبين اللواء أبو بكر حسين حرص القيادة الشرعية في اليمن والسعودية على المضي قدماً في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبه، بما يسهم في توحيد الصف الوطني في معركة إنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً واستعادة الدولة.
وأضاف بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن "توجيهات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي خلال اللقاء الذي عقد معه مؤخراً واضحة وستُتخذ جملة من التدابير في مختلف الجوانب العسكرية والاقتصادية والخدمية، ووضع خطط تنفيذية لتطبيقها على أرض الواقع".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet