الحوثيون رداً على الخارجية الأمريكية : لايحق لأمريكا اتهامنا بفرض المعاناة في اليمن

ديبريفر
2021-08-05 | منذ 3 شهر

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - علقت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الأربعاء، على تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية التي حملت فيها الجماعة مسؤولية الكثير من المعاناة التي يعيشها الشعب اليمني، واتهمتها برفض الانخراط في محادثات السلام لإنهاء الحرب في اليمن.
وقال القيادي البارز في الجماعة عضو مجلسها السياسي الأعلى  محمد علي الحوثي على "تويتر"، "لا يحق لأمريكا التي تحاصر الشعب اليمني وتتعمد مع تحالفها تجويعه، اتهام الرافضين لاحتلالها بفرض المعاناة".
وأضاف "لا يعقل لمحارب بالداخل أن يحاصر نفسه أو يرفض دخول احتياجات الشعب من الخارج مع عدم وجود البديل ليتسبب في معاناة نفسه"، مشيراً إلى أن اليمن يعتمد على الاستيراد بنسبة 99 % منذ السبعينات إلى اليوم .
وفي وقت سابق الأربعاء، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمره الصحفي اليومي، إن جماعة الحوثيين تحمل مسؤولية الكثير من المعاناة التي يشهدها الشعب اليمني، مضيفاً أن "أسوأ كارثة إنسانية في العالم معظمها من صنع الإنسان ‏والفاعل في هذه الحالة هم الحوثيون".‏
وأشار برايس إلى استمرار رفض الحوثيين في الانخراط في اجتماع لوقف إطلاق النار وإجراء محادثات ‏سياسية.‏
واعتبر القيادي الحوثي، أن ما قالته الجماعة لدول التحالف العربي "عبر الوسطاء بوابة السلام الجاد لإنهاء المعاناة للشعب اليمني بفك الحصار وتوفير الأجواء الإنسانية للشعب اليمني بدون ابتزاز أو مساومة على إيقاف إجرام العدوان بجعل التجويع والمعاناة سلاحاً يستخدم في وجه الشعب اليمني ككل".
وتشترط جماعة الحوثيين في الملف الإنساني، رفع الحظر على حركة الملاحة في مطار صنعاء، وإلغاء القيود على وصول السفن إلى ميناء الحديدة الذي تديره الجماعة غرب اليمن، قبل وقف إطلاق النار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet