وزير سابق : مباحثات لحل الأزمة اليمنية بإزاحة الرئيس هادي

ديبريفر
2021-08-07 | منذ 2 شهر

عبدربه منصور هادي

القاهرة (ديبريفر) - قال وزير الخارجية اليمنية الأسبق الدكتور أبو بكر القربي، اليوم السبت، إن هناك مباحثات لحل أزمة البلاد، تتضمن إزاحة الرئيس عبدربه منصور هادي.
وأضاف القربي، في تغريدة على "تويتر"، أن "تعيين المبعوث الأممي الجديد يأتي بينما يتم بحث حل أزمة اليمن من خلال نقل السلطةً إلى نائب رئيس توافقي جديد أو بتشكيل مجلس رئاسة".
واستطرد "لذلك على المؤتمر تقديم رؤية ومشروع وطني لإعادة تشكيل رئاسة دولة قادرة على إنهاء الحرب والبناء دون اعتبار لمشاركة المؤتمر في السلطة أو المحاصصة".
وتتمسك الحكومة اليمنية بثلاث مرجعيات تعتبرها مرتكزات لأي حل سياسي مع جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216.
والمبادرة الخليجية، اتفاق رعته دول الخليج في العام 2011 وحلت محل الدستور اليمني، وتنص على أن هادي هو الرئيس الشرعي للبلاد حتى اجراء انتخابات رئاسية جديدة.
ومؤتمرالحوار الوطنى الشامل انعقد خلال الفترة من مارس 2013 حتى يناير 2014 ونص على تقسيم اليمن إلى دولة اتحادية من 6 أقاليم، 4 في الشمال و2 في الجنوب.
وعام 2015 تبنى مجلس الأمن الدولي، استنادا إلى مشروع عربي القرار رقم 2216 الذي يحظر توريد الأسلحة لجماعة أنصار الله ويؤكد دعم المجلس للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ولجهود مجلس التعاون الخليجي.
فيما تصر جماعة الحوثيين على تجاوز تلك المرجعيات، لإنهاء الحرب الدائرة في اليمن منذ نحو 7 سنوات بين الجماعة المدعومة من إيران، والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدة مناطق شمال وغرب البلاد والحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet