الانتقالي يعلن حالة الطوارئ في جنوبي اليمن

ديبريفر
2021-09-16 | منذ 1 شهر

عيدروس الزبيدي

عدن (ديبريفر) أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في اليمن ، يوم الأربعاء، حالة الطوارئ ورفع درجة الجاهزية القتالية في جميع المحافظات الجنوبية، إثر توسع رقعة الاحتجاجات الشعبية في عدن بسبب تردي الخدمات وتدهور الاقتصاد ، وتقدم جماعة أنصار الله (الحوثيين) في بعض المناطق الحدودية، واقترابها من مديريتي لودر في أبين جنوب وبيحان في شبوة.
وقال رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي، في كلمة متلفزة "نعلن حالة الطوارئ على امتداد كل محافظات الجنوب، ابتداءً من يومنا هذا الأربعاء".
ودعا قواته إلى "الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار في عدن"، وعدم التهاون مع من سماها العناصر المندسة في احتجاجات عدن حسب تعبيره.
وحذَّر الزبيدي من توجيه الاحتجاجات لأهداف غير وطنية وحسابات سياسية أو افتعال الفوضى والتخريب كما قال.
واعتبر التظاهرات الاحتجاجية بأنها "جزء من مؤامرة لقوى الإرهاب والتطرف" تستهدف شعب الجنوب، لافتا إلى أنها "لا تقل خطورة عن عدوان الحوثيين"
كما دعا الزبيدي إلى رفع الجاهزية القتالية وحالة الاستنفار إلى أقصى درجة، "وحشد الطاقات لمواجهة التهديدات الحوثية، دفاعًا عن الدين والوطن والعرض"، على حد قوله.
وقال: "في اللحظة التي تشنّ فيها جماعة الحوثي وقوى الإرهاب والتطرف غزوها الجديد على الجنوب أرضا وإنسانا، نعلن من قلب العاصمة عدن، حالة الطوارئ والتعبئة العامة".
وحث الزبيدي دول التحالف العربي، بقيادة الجارة السعودية، على "استشعار المسؤولية التي تقع عليهم تجاه الأمن القومي للمنطقة".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet