رئيس الحكومة اليمنية يوجه بوضع حد للاشتباكات في عدن

ديبريفر
2021-10-03 | منذ 3 أسبوع

معين عبدالملك

عدن (ديبريفر) - وجه رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معين عبد الملك، السبت، اللجنة الأمنية في مدينة عدن جنوبي البلاد، بالعمل على وضع حد سريع للأحداث التي تشهدها مديرية كريتر، والتي نجم عنها سقوط قتلى وجرحى.
وشدد عبد الملك على "ضرورة إعادة الأمن والاستقرار وحصر الأضرار التي لحقت بالممتلكات الخاصة والعامة، وإيلاء العناية اللازمة بالمصابين".
وحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض، استمع رئيس الحكومة من محافظ عدن رئيس اللجنة الأمنية أحمد لملس، ومدير أمن عدن اللواء مطهر الشعيبي إلى تقرير أولي حول ملابسات ما جرى والإجراءات التي تتخذها الأجهزة الأمنية للتعامل مع ذلك وفرض الأمن والاستقرار.
وأكدا "عدم التهاون مع أي جهة تحاول المساس بأمن عدن ومواطنيها وترويع الآمنين".
وفي تصريح تلفزيوني قال محافظ عدن إن "هناك مجاميع إرهابية خارجة عن القانون وأجهزة الأمن تتعامل معها بحسم وحزم، وحفظ مصالح الناس والممتلكات العامة والخاصة هي أولوية لدينا".
فيما قال مدير الأمن، إن "الأجهزة الأمنية بشرطة عدن، نفذت حملة انتشار أمني شملت عدداً من الأحياء والشوارع الرئيسية لمديرية صيرة".
وأضاف، أن "ما يحدث من أعمال عبثية داخل مدينة كريتر، هو لإثارة الفوضى واستهداف المدنيين ومنازلهم وإقلاق السكينة العامة".
وكانت اللجنة الأمنية (تابعة للانتقالي) في عدن، دعت في بيان، "المواطنين في مدينة كريتر إلى البقاء في منازلهم خلال الساعات القليلة القادمة، التي تقوم فيها قوات أمن عدن وقوات مكافحة الإرهاب بتطهير المدينة من بعض المجاميع والبؤر الارهابية الخارجة عن النظام والقانون".
وشددت، أنها "لن تتهاون مع أي جهة تحاول المساس بأمن عدن ومواطنيها وترويع الآمنين ورفع السلاح في وجه السلطة، وتعهدت بحماية الممتلكات الخاصة والعامة".
وشهدت عدن يوم السبت اشتباكات دامية وحرب شوارع بمدينة كريتر  بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي ومسلحين موالين للمجلس، خلّفت أكثر من 20 قتيلاً وجريحاً من المدنيين وطرفي الاشتباكات، فضلاً عن دمار هائل في الممتلكات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet