اليمن.. زيادة عدد النازحين في مأرب بنسبة عشرة أضعاف منذ سبتمبر

ديبريفر
2021-11-26 | منذ 7 يوم

عدن (ديبريفر) - قالت المنظمة الدولية للهجرة، يوم الأربعاء، إن مواقع النزوح في محافظة مأرب شمال شرق اليمن، شهدت زيادة بنحو عشرة أضعاف في عدد الوافدين الجدد منذ سبتمبر الماضي، معربة عن قلقها من تدهور الوضع الإنساني هناك.
وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، في بيان، أن "أكثر من 15 ألف شخص فروا في نوفمبر الجاري من المناطق المتضررة من النزاع بمأرب إلى أماكن أكثر أماناً فيها".
وأضاف البيان: "ندعو بشكل عاجل جميع الأطراف إلى إنهاء الأعمال العدائية الجارية، واحترام القانون الإنساني الدولي وكذلك توفير موارد عاجلة لتوسيع نطاق الاستجابة".
ونقل البيان عن رئيسة بعثة المنظمة الدولية في اليمن كريستا روتنشتاينر، قولها: إن "المنظمة قلقة للغاية بشأن احتمالية إجبار مئات الآلاف من الأشخاص على الانتقال مرة أخرى، إذا وصلت أحداث العنف إلى المدينة، بالإضافة إلى ارتفاع عدد الضحايا المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية".
وتابعت "لم نشهد هذا القدر من اليأس في مأرب في العامين الماضيين كما شهدناه في الشهرين الماضيين".
وأوضحت روتنشتاينر أن "مواقع النزوح البالغ عددها 137 في المحافظة، شهدت زيادة بنحو عشرة أضعاف في عدد الوافدين الجدد منذ سبتمبر 2021".
وأشارت إلى الأسر النازحة تصل إلى المخيمات، وهي في حاجة ماسة إلى معظم الأساسيات"، مبينة أن "التدفقات الجديدة للنازحين تزيد العبء على المواقع المكتظة بالفعل".
وصعّد الحوثيون في فبراير الماضي عملياتهم العسكرية للسيطرة على محافظة مأرب وباتت 12 مديرية من أصل 14 خاضعة لهم، ومن شأن سيطرتهم على هذه المحافظة أن يسهل توسعهم إلى محافظات أخرى، ويعزز موقفهم التفاوضي في أي محادثات سلام مقبلة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet