جامعة سعودية تقرر الاستغناء عن الأكاديميين اليمنيين في إجراء وصف بـ"التعسفي"

ديبريفر
2022-04-26 | منذ 2 شهر

جدة (ديبريفر) - قررت جامعة أم القرى السعودية الإستغناء عن الأكاديميين اليمنيين العاملين لديها، في خطوة مفاجئة اثارت حالة من الاستياء في الأوساط اليمنية.

وقال أكاديمي يمني يعمل مدرسا في جامعة أم القرى بمدينة مكة السعودية (طلب عدم ذكر اسمه) أن رئاسة الجامعة أبلغت أعضاء هيئة التدريس اليمنيين العاملين لديها، البالغ عددهم 20 مدرساً خلال الأيام الماضية بإنهاء التعاقد معهم، دون تقديم مبررات لهذا الإجراء الذي وصفه بالتعسفي.

وأثار هذا القرار ردود فعل واسعة لدى الناشطين اليمنيين الذين طالبوا الحكومة ومجلس القيادة الرئاسي بسرعة التدخل لدى السلطات بالمملكة العربية السعودية لوقف الإجراء.

وسبق أن اتخذت عدد من الجامعات في جنوبي السعودية العام الماضي، قرارات مماثلة بحق الأكاديميين قبل أن يتم تعليق تلك الاجراءات لاحقاً بقرار من القيادة السعودية.

وفي سبتمبر الماضي، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، أن السلطات السعودية بدأت منذ يوليو 2021 بإنهاء عقود الموظفين اليمنيين، الأمر الذي قد يجبرهم على العودة إلى الأزمة الإنسانية الطاحنة التي تعصف ببلدهم الغارق في الحرب منذ عدة سنوات".

وطالبت المنظمة الحقوقية السلطات السعودية بتعليق تلك الاجراءات القاسية وتعليق قرار إنهاء عقود اليمنيين بصورة استثنائية، مراعاة لظروف الحرب المستمرة في البلد.

وتمثل المملكة العربية السعودية الملاذ الأول لكثير من اليمنيين الفارين من جحيم الحرب والأوضاع الافتصادية الصعبة.

وتشير الاحصائيات الرسمية الى وجود أكثر من مليوني عامل وموظف يمني في القطاعات السعودية المختلفة، حيث تمثل تحويلاتهم النقدية أحد أهم الموارد الرئيسية في اليمن من العملة الصعبة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet