ثلاثة قتلى وجريح بانفجار مقذوفات من مخلفات الحرب غرب ووسط اليمن

ديبريفر
2022-05-29 | منذ 4 أسبوع

الحديدة (ديبريفر) - قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل وأصيب رابع، يوم السبت، بانفجار مقذوفات ولغم من مخلفات الحرب في محافظتي الحديدة (غرب) والبيضاء (وسط) اليمن خلال الساعات الماضية.
وأفاد المرصد اليمني للألغام عبر "تويتر"، بمقتل إمرأة نتيجة انفجار مقذوف من مخلفات الحرب في منطقة الربصة بمديرية الحالي في مدينة الحديدة الساحلية .
وقال المرصد إن مدنيين اثنين أحدهما طفل قتلا، نتيجة انفجار لغم للحوثيين بدرجة نارية كانا على متنها أثناء مرورها في طريق فرعي بقرية الشعبة في مديرية حيس التابعة لمحافظة الحديدة.
وأشار إلى إصابة مدني بجروح بليغة نتيجة انفجار مقذوف من مخلفات الحرب، وذلك اثناء رعية للأغنام في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء.
من جانبها قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، إن مدنيين اثنين قتلا وأصيب طفل بجروح خطيرة يوم السبت، جراء انفجار لغم من مخلفات القوات اليمنية المشتركة في قرية الحشاش بمديرية حيس.
وقال المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام التابع للحوثيين، في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، إن أكثر من 300 مدني سقطوا بين قتيل وجريح في محافظة الحديدة، منذ بداية العام 2022، جراء انفجار الألغام والقنابل العنقودية التي زرعتها القوات المشتركة .
ومطلع مايو الجاري، قالت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)،إن "الألغام الأرضية والمتفجرات الأخرى من مخلفات الحرب تشكل تهديدا في أجزاء كثيرة من ‎الحُديدة".
وناشدت المدنيين هناك "توخي الحذر للحد من خطر الإصابة أو حتى الموت بسبب هذه الأشياء الفتاكة، وعدم دخول المباني المدمرة أو المتضررة من الحرب، خشية تعرضهم للأذى جراء الألغام".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet