المجلس الانتقالي يرفض مساعي توحيد العملية المصرفية في اليمن

ديبريفر
2022-06-04 | منذ 3 أسبوع

عدن (ديبريفر) - أكد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، رفضه القاطع لمساعي توحيد العملية المصرفية للبنك المركزي اليمني المنقسم بين العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) ومدينة عدن التي تتخذ منها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا عاصمة مؤقتة للبلاد.

وقالت هئية رئاسة المجلس الانتقالي في إجتماع لها السبت، أنها ترفض بشكل قاطع ما وصفته بـ"التحركات المريبة" لمسؤولي إدارة البنك المركزي في الخارج الهادفة الى توحيد العملية المصرفية بين صنعاء وعدن.

وأضاف المجلس في بيان رسمي، أن هذه التحركات  "تتماهى مع بعض الأصوات النشاز المطالبة بتوحيد العملية المصرفية"، حسب تعبيره.

وحذّرت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي خلال الاجتماع الذي ترأسه أحمد بن بريك تلك الأطراف التي اتهمها بتنفيذ"أجندات مشبوهة" من مغبة تصرفاتها.

ودعا المجلس الانتقالي، الحكومة اليمنية التي يشارك فيها بخمس حقائب وزارية، إلى تحمل مسؤولياتها في توريد إيرادات النفط إلى البنك المركزي بعدن.

وطالب بإيجاد حلول سريعة لمعالجة مشكلة الكهرباء وسرعة تشغيل مصافي عدن، ووقف صرف الأراضي في العاصمة عدن، ومحافظات ولحج، وأبين، والمهرة، وتفعيل لجنة حصر الأراضي للقيام بمهامها في تلك المحافظات.

كما طالب أيضاً، بسرعة إجراء هيكلة شاملة لإدارة البنك المركزي، وهيئة مكافحة الفساد، والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، واللجنة الاقتصادية العُليا، وفق مبدأ المناصفة بين الشمال والجنوب بحسب ما تضمنته مخرجات اتفاق الرياض.

وتسربت خلال الأيام القليلة الفائتة أنباء عن جهود تقودها الأمم المتحدة للعمل على توحيد العملية المصرفية للبنك المركزي اليمني المنقسم بين صنعاء وعدن، في إطار جهودها المتعددة المسارات الرامية للبحث عن حلول سياسية لإنهاء الحرب ومعالجة المعضلة الاقتصادية التي تسببت بتفاقم الوضع الانساني في البلد.

وعرف البنك المركزي اليمني إنقساماً حقيقياً منذ قررت الحكومة اليمنية عام 2016 نقل البنك الى مدينة عدن التي أعلنتها عاصمة مؤقتة للبلاد.

وتسبب هذا الانقسام بالعديد من المشاكل وفي مقدمتها التفاوت الكبير في أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية الأخرى بين العاصمتين وارتفاع شديد في رسوم التحويلات المالية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet